تعرف على الفرق بين صلاتي التهجد والتراويح

أرشيفية

5/27/2019 2:07:09 PM
137
24 ساعة

في العشر الأواخر من شهر رمضان يكثر المسلمون من الصلاوات، وتمتلئ بيوت الله بعباده، فلا يقتصرون فقط على صلاة التراويح، فهناك أيضًا من يصلي صلاة التسابيح وصلاة التهجد، فما هو الفرق بينهما، وكيف تتم صلاتهما؟

ورد أن صلاة التسابيح يقضي الله بها الحاجات، وهي أيضًا مكفرة للذنوب، وميسرة للعسير ومفرجة للكروب.

أما عن كيفية صلاتها: تصلى أربع ركعات كل ركعة 75 تسبيحة، وفي كل ركعة تقرأ بفاتحة الكتاب وسورة، ثم بعد القراءة مباشرة وقبل الركوع تقول وأنت قائم تقول: سبحان الله والحمد لله و لا إله إلا الله و الله أكبرمرة ثم تركع وبعد التسبيح المعتاد فى الركوع تقول ( التسبيحات المذكورة ) 10 مرات

ثم ترفع رأسك من الركوع قائلا: سمع الله لمن حمده، ثم تقول (نفس التسبيحات ) 10 مرات، ثم تسجد وبعد التسبيح المعتاد فى السجود تقول التسبيحات 10 مرات.

ثم ترفع رأسك من السجود بين السجدتين بعد الدعاء المعتاد فتقول ( التسبيحات المذكورة ) 10 مرات، ثم تسجد وبعد التسبيحات المعتادة فى السجود تقول ( التسبيحات المذكورة ) 10 مرات

ثم ترفع رأسك من السجود وأنت جالس فى الاستراحة الخفيفة المأثورة بين السجود والقيام فتقول ( التسبيحات المذكورة ) 10 مرات.

أما صلاة التهجد ورد عن السيدة عائشة، رضي الله عنها، عن النبي صلى الله عليه وسلم: أنه "كَانَ يَقُومُ مِنَ اللَّيْلِ حَتَّى تَتَفَطَّرَ قَدَمَاهُ، فَقَالَتْ عَائِشَةُ: لِمَ تَصْنَعُ هَذَا يَا رَسُولَ اللهِ وَقَدْ غَفَرَ اللهُ لَكَ مَا تَقَدَّمَ مِنْ ذَنْبِكَ وَمَا تَأَخَّرَ؟ قَالَ: أَفَلَا أُحِبُّ أَنْ أَكُونَ عَبْدًا شَكُورًا، فَلَمَّا كَثُرَ لَحْمُهُ صَلَّى جَالِسًا فَإِذَا أَرَادَ أَنْ يَرْكَعَ قَامَ فَقَرَأَ ثُمَّ رَكَعَ" ، وتُصلى بعد الانتهاء من صلاة العشاء والتراويح، ويستمر وقتها إلى آخر الليل، فيكون آخر الليل كله من بعد العشاء إلى الفجر وقتًا للتهجد، غير أن أفضل وقت لصلاة التهجد هو آخر الليل، أو ما قارب الفجر، ودخل في الثلث الأخير من الليل.

وصلاة التهجد هي ذاتها صلاة قيام الليل، لكنها تختلف عن صلاة القيام في أنها تكون بعد أن ينام المصلي نومة يسيرة، ثم يقوم للتهجد في منتصف الليل كما هو مستحب، فيصلي ركعتين خفيفتين، ثم يصلي بعد ذلك ما شاء من ركعات، ويستحب أن تكون صلاته ركعتين ركعتين.

 

اليوم الجديد