بعد تبني مبادرة أيمن نور.. تكتل «25-30» والحركة المدنية يغضبان الشارع المصري

أيمن نور

5/26/2019 6:26:22 PM
2260
سياسة

حالة من الغضب الواسع أثيرت في الشارع المصري، بعدما أطلق الإخواني الهارب أيمن نور، صاحب قناة الشرق مبادرة أسماها بـ"الحوار الوطني".

ووجه الهارب أيمن نور ما أسماه «دعوة» إلى مائة من السياسيين المصريين والشخصيات العامة، إلى حوار وطني قبل ٣٠ يونيه لما أسماه «إنقاذ مصر وتشكيل بديل وطنى مقبول داخليا وخارجيا».

الدعوة لاقت رفضًا من غالبية السياسيين المصريين، لأنها تتضمن هدفين أساسيين، الأول محاولة دمج جماعة الإخوان في قلب الحوار الوطني، والثاني أن غالبية المصريين يريدون الحفاظ على ما تحقق من الأمن والاستقرار، على الرغم من كل المصاعب التي يواجهونها.

ولكن قيادات تكتل 25-30 والحركة المدنية تبنت مبادرة الإخواني الهارب، وسط مخاوف من أوساط تكتل 25 -30 وشباب الأحزاب السياسية من إصرار قيادة العمل السياسية لصالح قيادات الإخوان، وتلبية تكليفاتها بتشكيل كيان لتنفيذ مخطط الجماعة الإرهابية لإفساد الحياة السياسية.

وسبب ذلك حالة من الانقسام الحاد في صفوف الأحزاب ونواب 25-30، بسبب مخاوفهم من تلبية دعوة الحركة المدنية.

ولكن شباب الأحزاب والنواب اكتشفوا غرض الحركة المدنية من العمل لصالح الجماعة الإرهابية، حيث انخرطت بأقصى سرعة لتنفيذ مخطط الجماعة الإرهابية الذي أطلقه أيمن نور في دعوته، لتنفيذ كيان جديد وفقًا لتوجهات الجماعة الإرهابية.

ولم تكتف الحركة المدنية بنصائحها وتلبية دعوة أيمن نور وتوريط النواب والقوى المدنية في تبني الحركة، بل إنها تبذل مساعٍ واسعة في تنفيذ مبادرة أيمن نور بشكل واسع ومتقن.

ولكن يبدو السؤال الذي يدور في أذهان الكثير.. هل تستطيع الحركة المدنية استدراج شباب الأحزاب ونواب 25-30، على الرغم من أنهم على علم بخلفية مساعيهم؟

وتضع الحركة المدنية بمساعيها لتبني مبادرة أيمن نور نواب 20-30 في مأزق، وتفتح النار عليها وتعادي الرأي العام، وذلك بعد أن وجهت الدعوة لهم بتلبية دعوة الهارب أيمن نور.

 

اليوم الجديد