جوجل تساعد الأطفال على الإبحار الآمن في الإنترنت

صورة ارشيفية

3/25/2019 6:45:41 PM
448
كيدز

محمد فايز يكن _الأمين العام

تمثل شبكة الإنترنت أحد أهم العناصر الأساسية التى لا غنى عنها فى حياة الأطفال والأجيال الصغيرة، ولكن فى ظل هذه الأهمية يتعرض أطفالنا لثقافات ومحتوى مختلف عن القيم والمبادئ والأخلاق المصرية والعربية التى تربينا عليها، نتيجة لانفتاح شبكة الإنترنت على كل مجتمعات العالم، وفى وسط ملايين المحتويات التي يتم بثها يوميًا على الشبكة، يتم عرض محتويات عديدة غير مناسبة لهذه القيم وخاصة إذا تعرض لها الأطفال والنشء، وهى أحد التوجهات العالمية التي تتصدر أولويات كافة المجتمعات العربية، للوصول طريقة تسمح للأطفال استخدام شبكة الإنترنت بشكل آمن ومفيد، بعيدًا عن المحتوى الإباحى والتنمر والألعاب المضرة وغيرها من المخاطر التى تحيط أطفالنا أثناء استخدام شبكة الإنترنت.
مؤخرًا كشفت شركة جوجل عن إطلاق برنامج «أبطال الإنترنت» لتعليم الأطفال أساسيات الاستخدام الآمن للإنترنت باللغة العربية، ويقدم البرنامج مجموعة متنوعة من المراجع والأنشطة عبر الإنترنت لتشجيع الأطفال والمعلمين وأولياء الأمور فى اتخاذ قرارات أذكى على الشبكة، وتركز المنصة الإلكترونية التى أطلقتها جوجل على خمسة مبادئ أساسية لمساعدة الأطفال فى استكشاف عالم الإنترنت بأمان وثقة، وذلك من خلال تعلمهم كيفية استخدام الإنترنت بذكاء، وحذَر، وثقة، ولطف، وشجاعة. كما يتضمن البرنامج لعبة «عالم الإنترنت»، وهى لعبة إلكترونية ممتعة تتضمن مغامرات يتمحور كل منها حول السلامة الإلكترونية وتعلًم عمليات الاحتيال والخداع، وتجنب التنمر الإلكترونى، وأساسيات الخصوصية والأمان، والحفاظ على السمعة الرقمية، وأهمية الإبلاغ عن أى محتوى غير لائق على الإنترنت.
يقول طارق عبدالله، الرئيس الإقليمى للتسويق فى جوجل الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، نحن نؤمن بدور التكنولوجيا فى إطلاق العنان للإبداع وإتاحة الفرص حتى للأطفال. ولكن فى الوقت نفسه، ينبغى أن يكون الأطفال على اطّلاع تام على سبل الاستخدام الآمن للإنترنت ليتمكنوا من الاستمتاع بالفرص التى يتيحها لهم التواصل فى العصر الرقمى.
وأضاف أن الهدف من هذه المنصة هى أن يتمكن جميع الأطفال من حماية معلوماتهم الشخصية على الإنترنت، وتجنب المحتوى غير اللائق، ومحاولات التصيد الاحتيالية، وهم فى رحلة استكشاف عالم الإنترنت، مشيرًا إلى أن برنامج «أبطال الإنترنت» يتيح تزويد المعلمين وأولياء الأمور بمراجع قابلة للتطبيق لتعليم أساسيات المواطنة الرقمية والاستخدام الآمن للإنترنت فى إطار تجربة ممتعة واستثنائية لأطفال العالم العربى.
وأوضح أن برنامج «أبطال الإنترنت» تم تطويره بالتعاون مع مؤسسات مختصة بالأمان الإلكترونى مثل المؤسسة العالمية وغير الربحية Family Online Safety Institute، وجمعية iKeepSafe، والمنظمة غير الربحية ConnectSafely، مشيرًا إلى نتائج استبيان أجرته جوجل مؤخرًا مع مجموعة من المعلمين فى العالم العربى، تبين فيه أن غالبيتهم مع أهمية بدء تعليم السلامة الإلكترونية للأطفال فى المنازل قبل المدارس، وقال إن نتائج الدراسة أظهرت أن 98% من المعلمين قالوا إن موضوع الأمان الإلكترونى يجب أن يكون جزءًا أساسيًا فى المنهاج الدراسى. كما أفاد 1 من أصل 3 معلمين على مرورهم على الأقل بحادثة واحدة متعلقة بالأمان الإلكترونى فى المدرسة (مثل مشاركة المعلومات الشخصية أو التنمُّر الإلكترونى). وأعرب 84% من المعلمين أنهم لا يمتلكون المراجع اللازمة لتعليم الطلاب أساسيات الأمان الإلكترونى.
وتعليقًا على ذلك قال الدكتور محمد الألفى رئيس الجمعية المصرية لمكافحة جرائم الإنترنت، إن الإنترنت يمكن أن يكون عنصرا اختياريا بالنسبة للأجيال القديمة وكبار السن، ولكن بالنسبة للأطفال والنشء فهو جزء أساسى من حياتهم فى الدراسة والألعاب والتواصل وغيرها من أغراض الشبكة، وبالتالى فإن قضية الإبحار الآمن فى الفضاء الإلكترونى بالنسبة للأطفال لا بد أن تتصدر أولويات كافة المجتمعات العربية وخاصة فى ظل الانفتاح الكبير الذى توفره الشبكة على كافة الثقافات لدى المجتمعات غير العربية، وإن كثيرًا من محتوى شبكة الإنترنت غير لائق وغير مناسب للأطفال، وبالتالى فإن الخطوات التى تقوم بها شركة جوجل لتوفير برامج تساعد الأطفال على التواصل الآمن على الإنترنت هو أمر محمود وعلى المجتمعات العربية أن تستفيد بشكل كبير من هذه الجهود فى توفير منصات تساعد الأطفال وأولياء الأمور على الإبحار الآمن فى الفضاء الإلكترونى من خلال برامج يتم تدريسها فى المدارس بشكل إلزامى وليس كنوع من أنواع الترفيه أو التسلية.

اليوم الجديد