«أخلاقيات العدالة في المحكمات».. جرس إنذار من خيري الكباش لإعادة تقييم المسار

القاضي خيري الكباش

5/20/2019 4:53:47 PM
231
ثقافة

 

من النسخة الورقية لجريدة اليوم الجديد 

أصدر القاضى الدكتور خيرى أحمد الكباش مؤلفه "أخلاقيات العدالة فى المحاكمات"، والذى ناقش فيه بأسلوب شيق ضوابط الأخلاقيات التى يجب أن تسير عليها جهات العدالة خلال نظرها للمحاكمات، موثقًا بالحقائق والبراهين القانونية.

ومن جانبه، أشاد الكاتب الصحفى فتحى الشيخ بهذا المؤلف معتبرًا أنه كُتب بأسلوب شيق ورائع وأسلوب أدبى غاية فى السلالة ولغة بيانية جميلة، واصفًا إياه بأنه عمل "قانونى – أدبي- علمى – ثقافي" رائع، داعيًا لأن يكون هذا العمل حافزًا للعلماء من كافة التخصصات الطبية والإعلامية والتربوية للبحث فى أخلاقيات كافة العلوم.

واعتبر "الشيخ"، أن المكتبة المصرية فى حاجة ماسة إلى مثل هذا المؤلف القانونى الأدبى العلمى الثقافى الهادف، وأن "الكباش" أثرى المكتبة القانونية – و الأدبية و الثقافية و العلمية – بكتابه و مؤلفه القيم، واصفًا صاحب الكتاب بأنه "الامتداد القانونى والعلمى لرجال قضائنا الشامخ على مر التاريخ"، وأنه بمثل هذا الكتاب وبنوعية صاحبه وغيره من الشرفاء المخلصين هم التأكيد التقليدى لأن "قضاء مصر بخير".

وأضاف، أن ما تعرض له مصطفى الكباش خلال كتابه يستحق من الجميع  فى كافة المهن والتخصصات  ومختلف الثقافات أن نتوقف ليس لقراءة الكتاب فقط، ولكن للحساب مع أنفسنا ولأنفسنا، لأنه فى واقع الأمر، أن الأخلاقيات فى جوهرها منح الخير أو الشر، إذا إمتدت آفاق الخير، أو إذا انتشرت فى المجتمع مظاهر الشر.

وأعرب عن ثقته فى أن الكتاب سيفتح الباب أمام قضية رئيسية وهامة فى حياتنا،  وهى أخلاقيات المجتمع المصرى، فى رسالة واضحة الدلالة، إلى ضمير وعقل و فكر الإنسان، إلى أن يتجه، وماذا يختار من فيض الثقافات والمعلومات، بعد أن أصبح العالم قرية صغيرة، فى ظل شبكة المعلومات العالمية الهائلة والأقمار الصناعية التى تغزو الفضاء والتكنولوجيا الحديثة، والتكنولوجيا الرقمية والشبكة العنكبوتية، ووسائل الاتصال الحديثة من الموبايل والإنترنت وتويتر وفيس بوك وغيرها.

كما اعتبر "الشيخ" أن هذا الكتابة بمثابة "جرس إنذار"، ويجب أن يكون هناك وقفة مع النفس، لإعادة تقييم مسارنا، لتوضيح خطى حركتنا وتصحيح مفاهيمنا، حتى ننسجم مع أنفسنا وواقعنا وتاريخنا وثقافتنا وحياتنا، حتى لا نضيع فى متاهات الأفكار والآراء والمتغيرات التى تنهال على رؤوسنا من وسائل الإعلام بإمكانات تكنولوجية ضخمة وكبيرة ومتشعبة وهائلة، ولهذا فهو أثنى على شجاعة خيرى الكباش فى خوض هذا الموضوع الهام و الحيوى فى حياتنا، وهذه الأخلاقيات ليست فى العدالة فقط، ولكن فى كل مناحى الحياة، لإعادة تقييم مسارنا وتوضيح خطى حركتنا، وتصحيح مفاهيمنا حتى ننسجم مع أنفسنا وواقعنا وتاريخنا وثقافتنا وحياتنا.

يُذكر أنه صدر سابقًا للمؤلف مجموعة من الكتب كلها لم تراوح المجال القانوني، نذكر منها "الحماية الجنائية لحقوق الإنسان "دراسة مقارنة" فى ضوء أحكام الشريعة الإسلامية والمبادئ الدستورية والمواثيق الدولية"، و"أصول الحماية القانونية لحقوق الإنسان دراسة مقارنة"، و"الربيع العربى وأخلاقيات العدالة وضوابط التشريع".

اليوم الجديد