وزير الأوقاف يوضح أهمية إخراج زكاة الفطر في رمضان

أرشيفية

5/18/2019 12:49:57 PM
258
24 ساعة

ألقى وزير الأوقاف، محمد مختار جمعة، الضوء على أهمية إخراج الزكاة في رمضان، موضحًا أن للفقراء حق على الأغنياء بصفة عامة، هذا الحق تحدث عنه القرآن الكريم والسنة النبوية الشريفة.

وبيّن وزير الأوقاف، في مقال نشره عبر البوابة الإلكترونية للوزارة تحت عنوان "حق الفقراء على الأغنياء في رمضان"، أن هذا الحق يتمثل في قسمين الأول الحق الوجوبي المتمثل في الزكاة والكفارات، والثاني الندبي ويتمثل في الصدقات وسائر وجوه البر الأخرى.

وأكد "جمعة" أن في رمضان يزداد هذا الحق أهمية سواء أكان وجوبيًا أو ندبيًا، فمن أدى فريضة في رمضان كان كمن أدى سبعين فريضة فيما سواه، وهو ما يجعل كثيرًا من الأغنياء يخرجون زكاة أموالهم في هذا الشهر بغية التعرض لهذا الثواب العظيم المضاعف.

وأردف: كما أن زكاة الفطر وإطعام الفقراء في رمضان، طهر للصائم وطعمة للمساكين والمحتاجين، مضيفًا: "فإذا كان نبينا قد بين لنا أن من فطر صائمًا فله مثل أجره من غير أن ينقص من أجر الصائم شيء، فلا شك أن العناية بالفقير والمحتاج في ذلك تعد من فقه الأولويات، لحاجة هؤلاء وإدخال السرور عليهم".

وطرح الوزير سؤالًا: إذا كان نبينا (صلى الله عليه وسلم) قد قال ما آمن من بات شبعان وجاره جائع وهو لا يعلم، فما بالكم بمن بات شبعان وجاره إلى جانبه صائمًا في رمضان وهو يعلم؟

وقال: إن نبينا قد دعانا إلى إغناء الفقراء وإدخال الفرحة عليهم في يوم العيد، فقال (صلى الله عليه وسلم): “أغنوهم في هذا اليوم” ، وتمام هذه الفرحة يكون بالعمل على عدم اضطرارهم إلى ذل السؤال في هذه الأيام ، وذلك يكون بالعمل المبكر على قضاء حوائجهم في العيد قبلها بأيام ، والتوسعة عليهم بما يقضي حوائجهم وحوائج أسرهم .

ودعا وزير الأوقاف كل من لم يخرج زكاة ماله إلى الإسراع بإخراجها في هذا الشهر الكريم مستغلاً فضلا الله العظيم على خلقه ومضاعفة الحسنات لهم في هذا الشهر ، وكذلك إخراج زكاة الفقراء والتوسعة في إخراجه ، والعمل على ألا يكون بيننا لا في رمضان ولا في العيد جائع أو محتاج.

اليوم الجديد