ننفرد بنشر لائحة تنظيم عمل هيئة التدريس بكليات القطاع الصحي الجامعية

أرشيفية

5/14/2019 8:17:30 PM
492
تقارير وتحقيقات

300 سرير بالمستشفى.. وأستاذ الطب «ملزم» بالتواجد فيها

 

من النسخة الورقية لجريدة اليوم الجديد 

اعتمد المجلس الأعلى للجامعات اللائحة التنفيذية لتنظيم العمل بقانون المستشفيات الجامعية الجديد وتوصياتها المقدمة من لجنة قطاع الدراسات الطبية خلال اجتماعه الأخير، والتى تهربت من رسم شكل العلاقة بين أعضاء هيئة التدريس بكليات الطب وطبيعة عملهم وعدد ساعات عملهم بالمستشفيات الجامعية.

ونصت المادة 32 من الباب الرابع بلائحة قانون تنظيم عمل المستشفيات الجامعية على «إلزام عضو هيئة التدريس بكليات القطاع الصحى بالجامعات بالعمل فى المستشفيات الجامعية لتنفيذ البرامج التعليمية والبحثية والتدريبية والعلاجية بتلك المستشفيات مقابل أجر إضافى بما لا يتعارض مع سياسات الأقسام الإكلينيكية والأقسام التى بها وحدات إكلينيكية ومع واجباتهم التدريبية والبحثية بكلياتهم، وتحدد مجالس الأقسام المهام الإكلينيكية بجداول زمنية شهرية تراعى تواجد العدد الكافى من أعضاء هيئة التدريس بما يتناسب مع حجم العمل اليومى ويحقق الكفاية المطلوبة فى الأداء وذلك بالتنسيق مع مجلس المستشفيات الجامعية».

وطبقًا للائحة، التى حصلت «اليوم الجديد» على نسخة نهائية منها، ومن المقرر أن يبدأ العمل بها خلال الأيام القليلة المقبلة، أن يحدد مجلس إدارة المستشفيات الجامعية الأجر الإضافى، والذى يصرف لأعضاء هيئة التدريس ومعاونيهم بالمستشفيات بناء على حكم العمل المنوط بهم وحسب ساعات تواجدهم بالعمل فى المستشفى الجامعى، وذلك بما لا يقل عن الراتب الأساسى لهم، ويلتزم المعيدون والمدرسون المساعدون بكليات القطاع الصحى بالقيام بما يكلفون به من أعمال فى حدود تخصصاتهم بالمستشفيات الجامعية وفقا لما يقرره رؤساء الأقسام بالتنسيق مع مجلس إدارة المستشفى، على أن يراعى فى تكليفهم أن يكون بالقدر الذى يسمح لهم باستكمال دراستهم العلمية والبحثية.

ويتولى المستشفى الجامعى بالنسبة للخدمات العلاجية بأجل تحصيل مقابل أجر الفريق الطبى لصالحهم دون حساب ذلك المقابل من إجمالى إيرادات المستشفى، ولا تقل أجور الفريق الطبى بالمستشفى مقابل ما يقومون به من خدمات علاجية عن 50% من تكلفة الخدمة والتى لا يدخل فى حسابها المستلزمات الخاصة التى يصدر بتحديدها قرار من المجلس الأعلى للمستشفيات الجامعية، بينما يحدد المجلس الأعلى للمستشفيات الجامعية بناء على ما تقرره اللجان الفنية المتخصصة بالمجلس الخدمات العلاجية التى يسمح للطبيب أن يقدمها للمرضى ضمن معايير تدريب وتأهيل محدد لكل تخصص، ويتولى مجلس إدارة المستشفيات الجامعية مسئولية تحديد المطلوب من الموارد البشرية للمستشفيات الجامعية من أعضاء هيئة التدريس والهيئة المعاونة وذلك من كليات القطاع الصحى.

كما حددت اللائحة التنفيذية ملامح المجلس الأعلى للمستشفيات الجامعية حيث نصت المواد من 10 إلى 16 طبيعة عمله ومهامه وصلاحياته، حيث يتولى المجلس الأعلى للمستشفيات الجامعية مساعدة ومعاونة المجلس الأعلى للجامعات فيما يتعلق بشئون المستشفيات الجامعية وكليات الطب.

ويكون لأمين المجلس الأعلى للجامعات، طبقًا لأحكام القانون السلطات المخولة لوكيل الوزارة ويتولى تصريف الشئون الفنية والمالية والإدارية فى أمانة المجلس، طبقًا لأحكام اللائحة الداخلية التى يقررها المجلس والتى يصدرها الوزير المختص بالتعليم العالى.

واشترطت اللائحة أن يكون عدد الأسرّة 300 سرير بالمستشفى الجامعى أو ما يزيد عن هذا، بشرط تشكيل مجلس إدارة للمستشفى الجامعى لكلية الطب ويمكن لرئيس الجامعة أن يضم ثلاثة من الشخصيات العامة لمجلس إدارة المستشفيات لمدة سنة قابلة للتجديد.





 


 

اليوم الجديد