برامج المقالب تسيطر.. و«العباقرة عائلات» يراهن على الأسرة المصرية

هاني رمزي

5/13/2019 9:26:22 PM
430
توك شو

«شيخ الحارة» يتفوق على «عايشة شو» في «الهارد توك»

 

من النسخة الورقية لجريدة اليوم الجديد 

تختلف البرامج الحوارية فى رمضان عن بقية العام، حيث يعتمد صناعها على إثارة الجدل بنوعية الـ«الهارد توك»، التى يحل عليها الضيف ويتم مناقشته فى أسرار تُذاع للمرة الأولى، هذا إلى جانب برامج المقالب، والتى نجح فيها الفنان رامز جلال فى الأعوام الماضية بجلب ملايين المشاهدات، رغم التشكيك فى علم الضيوف بالمقلب قبل التصوير.

ولم يلتفت رامز لأحد سوى جمهوره، فشرع آخرين فى منافسته، ومنهم هانى رمزى، ومحمد فؤاد وغيرهما، لكنها لم تحقق المرجو منها، وظل رامز حتى الأن هو «نمبر وان».

هذا العام رغم قلة محتواه الفنى والإعلانى والبرامجى، لم يغفل النوعين السابق ذكرهما: «المقالب والهارد توك»، وخلال هذه السطور، نُبرز الأهم:

«رامز فى الشلال»

يطل رامز هذا العام بفكرة تدور أحداثها فى جزيرة «بالى» بإندونيسيا، وفيها تتم دعوة الضيف من قِبل جاد شويرى أو مهيرة عبد العزيز لتصوير إعلان، ويُحاك المقلب على فقرتين، الأولى يقوم الضيف فيها بأداء الإعلان أمام فيل ضخم، والثانية فوق منصة ولكن فى وسط التصوير يسقط الضيف فى الشلال فى مشهد مرعب، وأثناء كل هذا يكون رامز جالس بجانب الضيف ولكن متخفى فى صورة رجل إنقاذ ثم يهرب ويتنكر فى شكل غوريلا.

«هانى فى الألغام»

يقدم هانى رمزى هذا العام فكرة حول استقطاب أحد المشاهير لتصوير برنامج سفارى عن طريق المذيعة بوسى شلبى، وبالفعل يتم عمل لقاء معه ثم يتسلقون بعض الجبال ويسيرون فى طريق ملىء بالكثبان الرملية الناعمة جدًا، وبعدها يسير الفريق فى طريق خاطئ، فيقع الجميع فى حقل ألغام ويصبح الخروج من هذا المكان أمرًا مستحيلًا.

«الزفة»

تستمثر قناة «النهار» النجاح الذى حققه صناع مقلب «الزفة» فى العامين الماضيين، ويتم إنتاج الموسم الثالث هذا العام، فى مقلب تتمحور فكرته منذ نشأته حول تدبير فخ للزوجة بمساعدة الزوج، وإيهامها بأنه تزوج عليها.

«فيلم رعب»

 تعتمد فكرته على تنفيذ مواقف رعب للمواطنين سواء فى الشارع أو أماكن مغلقة، ويذاع عبر قناة «صدى البلد»، وهو من تقديم المطرب أكمل رسلان، الذى يقوم بنفسه بتنفيذ مشاهد الرعب من خلال إظهار جثث أو مومياوات.

«هارد توك»

قررت قناة «القاهرة والناس» المنافسة هذا العام ببعض ببرنامجين حواريين وهما «شيخ الحارة» للموسم الثالث، و«عايشة شو»، اللذين رغم كونهما من نوعية «الهارد توك»، فالأول لم نرَ فيه أى شيء يدل على ذلك، حيث تستضيف عائشة عثمان، الإعلامية التونسية عددًا من الفنانين العرب وتُحاورهم عن مشوارهم الفنى وطقوسهم فى الشهر الكريم فى جو يُشبه السهرة الرمضانية.

فى حين تستغل الإعلامية بسمة وهبة النجاح السابق لبرنامجها، الذى تدور فكرته حول الكشف عن المزيد من أسرار نجوم الفن والرياضة ومشاهير المجتمع فى برنامجها الشهير «شيخ الحارة»، وذلك بعدما حصل على لقب أفضل برنامج رمضانى خلال الموسمين السابقين، فى استطلاعات جماهيرية، حصل فى آخرها على ما يزيد عن 50٪ من أصوات المشاركين.

برامج الترفيه والعائلة

قررت بعض القنوات عرض بعض البرامج ذات المحتوى الترفيهى والعائلى، والبعد عن البرامج الحوارية، وذلك من أجل جذب الكثير من المشاهدات، ومنها:

«اسم من مصر»

بدأ الإعلامى جورج قرداحى تقديم برنامجه «اسم من مصر»، والذى يعرض يوميًا خلال شهر رمضان المبارك عبر قنوات ON E والحياة cbc وdmc.

البرنامج يعد مسابقة فى الشكل، لكن بالنسبة للمضمون، سيكتشف المشاهد أنها مسابقة سهلة جدًا، حيث يبدأ «جورج» فى سرد قصة حياة وأعمال وإنجازات شخصية دون ذكر اسمها وفى نهاية الحلقة يعرض 3 أسماء يختار منها المشاهد اسم صاحب القصة التى وردت فى الحلقة، ويوميًا سيكون هناك فائز بجائزة قيمتها 100 ألف جنيه حيث يذهب قرداحى إلى الفائزين فى بيوتهم ويسلمهم الجائزة بنفسه.

أما فى المضمون فهذا البرنامج لفتة تكريمية رمضانية لشخصيات مصرية رفعت اسم مصر وذلك من خلال ما حققته فى حياتها من تميز وإبداع وعبقرية يختار كل يوم اسم أضاء فضاءات مصر والعالم بعلمه أو بفنه أو بأدبه أو بثقافته أو بشعره أو بتفوقه.

«الدور على مين»

هذا برنامج هو النسخة العربية من البرنامج الكوميدى الأكثر مشاهدة فى بريطانيا «Whose Line Is It Anyway"، والذى يقدّم بـ11 نسخة حول العالم، ويذاع حاليًا على قناة TeN، ويقدمه الفنان سامح حسين، مع مجموعة من المواهب والنجوم الشباب، حيث يقدمون عددًا من الألعاب، التى تعتمد على الخيال والارتجال، وتتفجر الكوميديا من خلال تلك الألعاب، والمواقف المفاجئة وغير المنطقية، التى يضعها أمامهم سامح، ليجسدوها بشكل تمثيلى أمام الجمهور فى الاستديو، وفى كل حلقة سيكون الجمهور على موعد مع 4 لاعبين مع مواقف كوميدية جديدة.

برنامج «الدور على مين»، يأتى من خلال اتفاقية وُقعت بين قناة TeN وشركة «جلوبال برودكشن» المصرية، لإنتاج مشترك للنسخة العربى الوحيدة، وذلك بترخيص من شركة «هات ترايك إنترناشيونال» الإنجليزية صاحبة الاسم التجارى، وهو البرنامج الذى استطاع أن يحتفظ بصدارة التقييم لعشر سنوات متصلة كأقوى برنامج كوميدى ساخر يعرض فى أغلب القنوات المحلية إذ حقق أكثر من 16 مليون مشاهدة.

«سيرة الحبايب»

إطلالة جديدة للإعلامى عمرو عبد الحميد، فى شكل جديد لبرنامجه «رأى عام» على قناة TeN فى رمضان تحت اسم «سيرة الحبايب»، وتشاركه لأول مرة فى تقديم البرنامج الفنانة المغربية جيهان خليل، ويعكس اسم البرنامج الاهتمام بالعلاقات الإنسانية القوية بين النجم وضيفه الذى يختاره ليشاركه الحوار.

«سيرة الحبايب»، برنامج بطابع رمضانى خالص، حيث يحاور الإعلامى عمرو عبد الحميد والفنانة جيهان خليل عددًا من الفنانين ومشاهير الإعلام والسياسة والرياضة فى جلسة ودية مع الضيف وشريكه على مائدة سحور للكشف عن الجوانب الإنسانية والحياتية التى لا يعرفها الجمهور عنهما.

«العباقرة عائلات»

وتعرض قناة «القاهرة والناس» برنامج «العباقرة عائلات» ويقدمه الروائى عصام يوسف، وهو يعد استكمالًا لبرنامج «العباقرة،» الذى كانت تذيعه القناة على شاشتها ويستضيف عددًا كبيرًا من طلاب الجامعات وإجراء مسابقة بينهم، لكن الجديد فى برنامج هذا الموسم، هو إلقاؤه الضوء على الأسرة المصرية.

 

اليوم الجديد