الزهار: أهم أحلام الأثريين تحت قبة البرلمان

سامح الزهار

1/14/2020 2:53:10 PM
106
عاجل


في ذكرى الاحتفال بعيد الأثريين اليوم الثلاثاء، تتراقص أمالهم وطموحاتهم من جديد ما بين أمور تم إنجازها وأخرى يطمحون في أن يكون اليوم هو بداية حقيقة للبدء في تنفيذها.. تحديات كبيرة وآمال تصطدم بظروف الوزارة الاقتصادية التي لا تسمح.

عن أحلام الأثريين في 2020 يقول الأثري سامح الزهار، إنه خلال الفترة الماضية تم إنجاز بعضا من مطالب الأثريين ولكنهم يطمحون في المزيد خلال هذا العام منها على سبيل المثال رفع الأجور بما يتناسب مع مدخلات الوزارة، وإتاحة مزيد من البعثات والدورات بالمتاحف العالمية خارج مصر لهم.

وأضاف الزهار في تصريحات خاصة لـ" اليوم الجديد" أن المطلب الأهم بالنسبة لهم هو الانتهاء من مشروع نقابة الأثريين والذي تم التقدم به للبرلمان في 2012 ولا يزال حبيس الأدارج ولم يخرج للنور بعد، مستطردا: للأسف هذا القانون ليس في يد الوزارة وإنما هو رهن سلطة البرلمان ونحلم بأن يخرج للنور في 2020.

وواصل: لدينا مطالب خاصة بإنهاء نادي الأثريين بالفسطاط والذي لا يزال تحت الإنشاء منذ 10 سنوات، مشيرا إلى أن إنجازه كما سيعود بالنفع على الأثريين سيعود كذلك على الوزارة من اشتراكات غير الأعضاء وتأجير المنافع ومناطق الخدمات بداخله.

وتابع: نطمح كذلك في استكمال تثبيت العمالة المتعاقدة وهو الملف الذي تم إنجاز جزء منه خلال الفترة الماضية ونتمنى أن ننتهي من الجزء الأكبر في 2020 ، أيضا بعد دمح وزارة السياحة مع الآثار لابد من وجود دمج وتنسيق بين مسئولي الوعي الأثري الذين يقدمون ندوات ومحاضرات للمصريين وبين مسئولي الوعي السياحي المسئولين عن نفس الدور ولكن بين الأجانب حتى يكون المحتوى المُقدم للطرفان متوافق.

واستطرد: مطلوب مزيد من الأفلام الوثائقية والت ستعود بالنفع العلمي على الأثريين، وبالنفع المادي على الوزارة.

اليوم الجديد