صدمة الثانوية: الأحياء " أوبن بوك" وبردو ما يتحلش

امتحانات- أرشيفية

1/14/2020 1:41:13 PM
112
تقارير وتحقيقات

ما بين الصدمة والبكاء استقبل طلاب الصف الثاني الثانوي شعبة العلمي امتحان مادة الأحياء اليوم الثلاثاء، والذي وصفه الكثيرين منهم بأنه" ما يتحلش"، فيما كانت ردود الأفعال مختلفة فيما يخص مادة الفلسفة للقسم الأدبي.

وفي هذا الصدد يرصد "اليوم الجديد" آراء الطلبة بعد أداؤهم للامتحان في التقرير التالي:

بدأت هبة الرفاعي، إحدى طالبات الصف الثاني الثانوي الشعبة العلمية، حديثها لنا قائلة: إن امتحان الأحياء جاء فى غاية الصعوبة، حيث أنها مختلفة عن ما تعودنا عليه من قبل لأن نظام التابلت الجديد غير نظام الدراسة، فأصبحت الأسئلة لا تقتصر على المنهج والحفظ فقط بل تعتمد على الفهم أكثر.

وقالت "الرفاعي"، إن الامتحان يحتوي على 30 سؤال اختيار من متعدد، ولم يتناول الامتحان ما درسته خلال العام غير 4 أسئلة بالمنهج وبطريقة غير واضحة "بحسب تعبيرها"، لافتة إلى أن من المشكلات التى عرقلتها أثناء الامتحان تأخير تسجيل الدخول على التابلت لمدة 30 دقيقة بعد بدء الامتحان.

وأوضحت الطالبة أن إحدى زميلاتها بمدرسة الخصوص الثانوية بنات بالقليوبية، تعرضت لفصل "التابلت" أثناء الامتحان حيث سجل الخروج تلقائيًا، الأمر الذى أدى إلى توتر كل من باللجنة، وتم عمل محضر إثبات حالة للطالبة لإثبات حقها.

وقالت الطالبة دنيا محمد، طالبة بالصف الثاني الثانوي، إن الإمتحان كان صعبا وأسئلته ليست مباشرة ومختلفة عن تلك التي تدربوا عنها طيلة العام، مستطردة: رغم أن الامتحات أوبن بك لكن بردو ما عرفناش نحل.

وفيما أوضح أيمن محمود بالصف الثاني الثانوي شعبة أدبي أن امتحان الفلسفة كان أفضل بكثير من الأحياء ومعظم الأسئلة كانت معروفة لهم بخلاف أربعة أسئلة فقط هي التي تباين ردود أفعال الطلبة حولهم.  

وأضافت الطالبة مروة على، شعبة أدبي، أن الأسئلة التى شملت التابلت كانت سهلة بمستوى الطالب المتوسط، بينما تضمنت الأسئلة الورقية بعض الصعوبة واختلف حولها الطلاب، ولكن الامتحان في مجمله كان" مقبولا".

ومن جانبها، قالت عبير أحمد، مؤسس اتحاد أمهات مصر للنهوض بالتعليم، إن هناك حالة من الاستياء بين طلاب وأولياء الأمور بسبب ما وصفوه بصعوبة  إمتحان مادة الأحياء للصف الثاني الثانوي في نظام الثانوية الجديدة في أغلب المحافظات .

وأضافت عبير، في تصريحات خاصة لـ"اليوم الجديد"، أن الاتحاد تلقي شكاوي عديدة من الطلاب وأولياء الأمور حول صعوبة مادة الأحياء للقسم العلمي في الصف الثاني الثانوي، مؤكدين أن الأسئلة صعبة ومن خارج المنهج، خاصة في محافظات القاهرة والإسكندرية والدقهلية والجيزة وأسيوط والمنوفية والغربية وبورسعيد وبني سويف وقنا ودمنهور ودمياط .

وأوضحت عبير، أن الآراء تباينت حول إمتحان الفلسفة والمنطق، حيث قال طلاب وأولياء الأمور في عدد من المحافظات أن إمتحان الفلسفة والمنطق صعب وأغلبة أسئلة متحرره، بينما جاء في مستوي الطالب المتوسط في محافظات أخري .

وأشارت عبير إلي أن الإمتحانات شهدت في بعض اللجان تعطل وتأخر في فتح جهاز التابلت لمدة تقترب من النصف ساعة، وهو ما دفع الطلاب وأولياء أمورهم للمطالبة باحتساب وقت الإمتحان منذ فتح جهاز التابلت نظرا لضيق الوقت وتحقيقا لمبدأ تكافؤ الفرص .

اليوم الجديد