في عيد الأثريين.. "السياحة الثقافية" تطالب بتسجيل جهودهم

محمد عثمان، رئيس لجنة تسويق السياحة الثقافية

1/14/2020 11:59:48 AM
71
24 ساعة

قال محمد عثمان، رئيس لجنة تسويق السياحة الثقافية، إن مصر حققت العديد من الاكتشافات الأثرية الهامة، والتي بلغت 18 كشفًا لبعثات وزارة الآثار، أهمها اكتشاف خبيئة العساسيف التي تضم 30 تابوتًا مغلقًا محتفظًا بألوانه بالأقصر، وترجع للقرن العاشر قبل الميلاد، حيث تم تصنيفها كواحدة من أهم 26 اكتشافًا علميًا في العام الماضي.

وأضاف رئيس لجنة تسويق السياحة الثقافية، في بيان صحفي له، أن مصر تحتفل اليوم الثلاثاء بعيد الأثريين، مشيرًا إلى أن اللجنة أيضًا تعتبرهم جزءًا أساسيًا وجوهريًا من صناعة السياحة بشكل عام، والسياحة الثقافية بشكل خاص، مؤكدًا أن الأثري يلعب دورًا كبيرًا في البحث عن كنوز الحضارة المصرية التي لا تزال أرضًا حبل بها وبأسرارها.

وتابع "عثمان" أن أهم ما يميز المقصد السياحي المصري هو السياحة الثقافية التي تعتمد على مشاهدة تلك المعابد والأعمال الإبداعية العظيمة التي تركها المصري القديم، لكي تكون شاهدة على إبداعه وراوي لمعتقداته، والأثريين من خلال أعمالهم سواء على مستوى الاكتشافات أو الترميم يقدمون أعمال عظيمة ليس لوطنهم فقط ولكن للحضارة الإنسانية وتاريخ البشرية.

ودعا رئيس اللجنة، إلى ضرورة تصوير مقاطع فيديو تسجل مجهود الأثريين في الاكتشافات والترميم، واستخدامها في الترويج لمنتج السياحة الثقافية عبر "السوشيال ميديا".

ووجه رئيس لجنة تسويق السياحة الثقافية التهنئة، بعيد الأثريين، للدكتور خالد العناني، وزير السياحة والآثار، مشيرًا إلى التناغم الجاري حاليًا بعد ضم الوزارتين، متوقعًا أن ينعكس ذلك التناغم على زيادة حجم الحركة خلال العام الجاري.

اليوم الجديد