خبير تنمية يكشف سر اهتمام الرئيس السيسي بالجمعيات الزراعية

1/13/2020 7:39:29 PM
137
24 ساعة

قال الحسين حسان، خبير التنمية المستدامة، إن عدد الجمعيات التعاونية الزراعية في مصر 6334 جمعية تضم جميع الحائزين والذين يبلغ عددهم 7ر5 مليون حائز "مالك" لمساحة زراعية تقدر بحوالى 8ر5 مليون فدان يشكلون حوالى 56% من السكان فى مصر مقارنة بالمملكة العربية السعودية التى يبلغ جمعياتها الزراعية "33" جمعية تمارس النشاط الزراعي.

وأشار "حسان" في تصريحات صحفية، إلى أن حجم أعمال التعاونيات الزراعية فى تقديراتها الأدنى حاليا ما يقرب من 28 مليار جنيه، مؤكدًا أن إسهام قطاع التعاونيات الزراعية وصل إلى أكثر من 92% من إجمالى الناتج المحلى فى هذا النشاط.

وأوضح أن الرئيس السيسي وجه بتطوير دور الجمعيات الزراعية المنتشرة على مستوى الجمهورية والارتقاء بمستوى الخدمات الزراعية التي تقدمها للمزارعين وحل مشاكلهم وتدريب وتأهيل الكوادر البشرية مع دعم المشروعات الناجحة ذات الإنتاج والعائد المتميز وسرعة دراسة الحلول لتلك المتعثرة، مضيفا: لم يحدث منذ صدور قانون التعاون الزراعى رقم 122 لسنة 1980 والمعدل في سنة 1981 يحكم العمل التعاونى على الرغم من مرور أكثر من 25 عام.

وأكد "حسان" أن اهتمام القيادة السياسة بالجمعيات الزراعية التى فقد ت الكثير من دورها منذ عام 1980 لة دور كبير في تنشيط دور الجمعيات التعاونية والعمل على إعادة مكانة وريادة الجمعية الزراعية فى المستقبل وتقديم الخدمات إلى المزارعين من شانها تساعد الفلاح في تسهيل الزراعة وإعطاء إنتاجية أعلى وتحقيق ربح أكبر.

وأشار إلى أن الفلاح فى حاجة إلى دعم وفى حاجة إلى استمرار وقوف الدولة بجانبه ليعود مجددا لريادته وينتج ويبيع محصوله ويحصل على هامش ربح يقتات منه.

وطالب "حسان" بإنشاء هيئة مستقلة للجمعيات الزراعية تكون وظيفتها مساعدة الفلاح وتكون بمثابة الرقيب على أداء الجمعيات الزراعية خاصة ومحاسبة أصحاب الحيازات الوهمية الذين يحصلون على أسمدة ومبيدات وقروض ليست من حقهم.

وأضاف: الهيئة تكون إحدى مهامها إصدار قرار بحصر المساحات الفعلية من الأراضي الزراعية، لافتا إلى أنه مُنذ صدور قانون الحيازات في الستينات وما زالت الجمعيات مثبت في دفاترها نفس عدد الأفدنة بالرغم من التغيرات الجذرية التي حدثت للرقعة الزراعية في مصر.

اليوم الجديد