القصة الكاملة لانهيار عقار العطارين بالإسكندرية

انهيار عقار الإسكندرية

1/13/2020 7:07:04 PM
190
تقارير وتحقيقات

بشيء من الترفيه عن الذات، ذهبوا لتصفية عقولهم من أرق وتعب العمل، يأنس بعضهم البعض، فلا يوجد شيء يلهيهم بعد شيب شعورهم وتقدم العمر بهم، سوى صحبة توطد علاقتهم، باحثين عن الأمان في مكان ألفته عقولهم، دون أن يعوا بما سيحدث لهم إثر سقوط عقار على المقهى الذي جلسوا بداخلها راويين حكايات ماضٍ ذهبوا إليه تحت الأنقاض.

"كانوا على المعاش".. وصف أقرب لأعمار أشخاص عجزت عن الهروب فور رؤيتهم سقوط قطع من الطوب على شكل صخور أنهت حياة 5 منهم، ولم ينجِ سوى واحد، كانت المنازعات القضائية وعرقلة الأمور سببًا للدفع بأرواح أشخاص دون ذنب.

 

منازعات قضائية

فمنذ ساعات قليلة، انهار عقار العطارين بالإسكندرية، المكون من طابق أرضي، و3 طوابق علوية، قد أصدر في سابق الأمر قرار إزالة منذ 3 أعوام من قبل الحي، برخصة هدم رقم 215 لسنة 2017، بعد أن تبين أنه عقار قديم، وتوقف قرار الإزالة فور طعن مالك العقار به، ما أدى إلى تأجيل القرار لحين البت فيه، بحسب بيان صادر من محافظ الإسكندرية، اليوم.

 

 

ملك ورثة

فيما أكد سكرتير عام محافظة الإسكندرية اللواء حمدي الحشاش، أن المنازعات القضائية بين مالك العقار وصاحب المقهى بالطابق الأرضي، كانت سببًا في عرقلة تنفيذ قرار المنشآت الآلية بهدم البيت، مؤكدًا أن العقار كان يخلو من السكان، عدا مقهى تحمل اسم "بورصة العمال" تقع بالطابق الأرضي.

وأوضحت التحقيقات، أن العقار ملك ورثة "حسين زين"، وقد صدر قرار الهدم حتى سطح الأرض، إلا أن صاحب المقهى طعن على القرار وتم إيقاف تنفيذه، بحسب ما جاء بالمحضر رقم 248 لسنة 2020.

انهيار فوق الرؤوس

وتبين من الفحص أن مصرع الـ5 ضحايا جاء إثر جلوسهم على المقهى، وانهيار السقف بأكمله فوق رؤوسهم، ما أدى إلى وفاتهم.

وحصلت "اليوم الجديد" على أسماء المتوفين في الحادث وهم مصطفى أحمد يحيى، 64 عامًا، بالمعاش، مقيم في شارع القمر بمحرم بك، وحسن عبد العزيز السيد، 69 عامًا، يعمل نجارًا، مقيم بالجمرك وشهرته عادل الصفتي، وعلي محمد علي أحمد، 51 عامًا، سائق، مقيم العصافرة قبلي، وحسن حسين محمد بهنساوي، 57 عامًا، صاحب محل أدوات كهربائية، مقيم العطارين، وبخيت أحمد علام عبد الله، 60 عامًا، عامل، مقيم محرم بك.

 

فيما أسفر الحادث عن إصابة محمد الكومي محمد بدر، 54 عامًا، مقيم شبراخيت بمحافظة البحيرة، وجرى نقله بسيارة الإسعاف إلى المستشفى الأميري الجامعي.

اليوم الجديد