محلل عراقي: خطاب ترامب سيحدد مصير منطقة الخليج

هجوم صاروخي لإيران على قاعدة أمريكية- أرشيفية

1/8/2020 11:53:00 AM
95
توك شو

قال وسام صباح، المحلل السياسي العراقي، إن العراق هو المتضرر الأكبر في الصراع الدائر حاليًا بين أمريكا وإيران، مشيرًا إلى أنه من الممكن أن يدخل العراق في حصار اقتصادي مرة أخرى إذا طلبت أمريكا ذلك، إلى جانب السقوط في فوضى عارمة، خاصة وأن الأوضاع في الشارع العراقي حاليًا بها انقسام ما بين بعض الميليشيات العراقية التي تدعم التدخل الإيراني، وبين من يريد تغيير الحكومة.

وأوضح "صباح"، في مداخلة هاتفية على قناة اكسترا نيوز، منذ قليل، أنه يتوقع أن السيناريو المقبل سيجعل الحُكم للشارع العراقي، لافتًا إلى أن العراق يريد بقاء القوات الأمريكية؛ لمواجهة التدخل الإيراني السافر في شأنهم، واختيارهم لأفراد الحكومة.

وطالب المحلل السياسي العراقي، بإبعاد العراق عن شأن الحرب، والسير نحو استقرار المنطقة، خاصة وأن الشارع العراقي مر بلحظات عصيبة ولم ير لحظة استقرار منذ 2003.

وأكد أن السيناريو الأصعب هو أن تكون هناك مواجهات بين أمريكا وإيران، وهو ما سيتحدد عقب خطاب ترامب، مشيرًا إلى أن أمريكا لن تصمت على الضرب الصاروخي لقواعدها في العراق، كذلك توعدت قوات الحرس الثوري الإيراني أمريكا بضرب قواعد أخرى ربما تكون في دول الخليج.

وأشار وسام صباح، إلى أن حدوث الحرب بين الطرفين لن يُحمد عقباه، فقد تتعرض المنطقة للدمار الشامل إذا استخدمت أمريكا أسلحة لم تستخدمها من قبل "وهي تملك ذلك".

وجدير بالذكر أن القوات الإيرانية شنت هجومًا بالصواريخ، صباح اليوم الأربعاء، على القواعد الأمريكية الموجودة بمنطقة عين الأسد بالعراق، ووفقًا لبريطانيا فإن الضربة أسفرت عن جرحى ومصابين.

اليوم الجديد