السفارة الأمريكية تحتفل بتخرج دفعة جديدة من برنامج access

12/15/2019 11:41:53 AM
كل يوم

احتفلت السفارة الأمريكية بالقاهرة، اليوم الأحد، مع هيئة إميدست، والجامعة الأمريكية، بتخرج دفعة جديدة من برنامج access، منحة مجانية لتعليم اللغة الإنجليزية للطلاب من ذات الخلفية الاقتصادية المنخفضة من مختلف محافظات مصر.

وبدأ الاحتفال في العاشرة من صباح اليوم، بدار الأوبرا المصرية بعرض مسرحي عن احتفالات الكريسماس.

ومن جانبها، هنأت شاهيناز أحمد، المدير العام لهيئة إميدست، دفعة أكسس 11، أكبر دفعة حتى الآن منذ تأسيس البرنامج في 2006، بتخرجهم، موجهة الشكر للسفارة الأمريكية بالقاهرة، ولكافة العاملين لإنجاح هذا البرنامج.

وأضافت المدير العام لهيئة إميدست أنه خلال الـ14 عامًا الماضية تم تخريج أكثر من 2000 طالب من البرنامج من مختلف المحافظات.

وأشارت "شاهيناز" إلى أن نجاح البرنامج ليس بتخرج الطلاب، وإنما بما حققوه من نجاح، مؤكدة أن هناك عددا من الطلاب حققوا نجاحات كبيرة في حياتهم، ومنهم أحمد رضوان، والذي صار مدير تصدير بواحدة من كبرى الشركات، وضحى أحمد، وغيرهم.

وتابعت أن هؤلاء الطلبة نجحوا بإيمانهم بالنجاح، مطالبة جميع الطلبة بالإيمان بما يريدون تحقيقه، حتى يتمكنوا من الوصول إليه.

من جانبه، قال الدكتور جيمي كير، عميد التعليم المستمر بالجامعة الأمريكية بالقاهرة، إن كلام الخريجين اليوم كان ملهما، مشيرا إلى أنه أحب برنامج access program منذ أن عرفه من سنين طويلة، وكان متشوقا للمشاركة وفيه والتواجد ضمن تنظيمه.

وأكد على أن من اهم أسباب نجاح البرنامج هو دعم السفارة الأمريكية، لافتا إلى أنه شارك في رحلات كثيرة لهذا البرنامج داخل وخارج الشرق الأوسط.

وحكى عميد التعليم المستمر بالجامعة الأمريكية بالقاهرة، قصة طالب من قرية صغيرة، كان بلا مصادر للتعليم، لا يميزه إلا خُلقه رغم كونه كان كسولا ويسبب الكثير من المشاكل لأسرته التي لم تفقد الأمل فيه رغم كل شئ.

واستطرد: اعتاد هذا الصغير النظر إلى السماء، ومشاهدة الطائرات التي تحمل الركاب بين البلاد المختلفة ليتسائل« إلى متى ستظل الطائرات تحمل هؤلاء بينما أنا حبيس القرية».

وكشف كير أن هذا الطالب كان هو نفسه دكتور جيمي في صغره وأن الذي غير مصير حياته هو فرصة استغلها وسمح من خلالها للآخرين بتقديم يد المساعدة له، معتبرا أن برنامج access لا يقل أهمية عن تلك الفرصة وأنه بالفعل قادر على تقديم يد العون لطلابه ونقلهم إلى مستقبل أفضل.

واعتبر عميد التعليم المستمر بالجامعة الأمريكية بالقاهرة، أن برنامج access  ليس هاما فقط للطلبة بل لمن حولهم أيضا، حيث أنهم تعلموا من خلاله تقديم يد العون لمن حولهم ومساعدتهم وتعليمهم ما تعلموه خلال دراستهم.

 

 

اليوم الجديد