خاص| نورا سمير: لا أحب كلمة «عنصر نسائي».. وأرقامي تفوق حكام رجال

نورا سمير - من مباراة مصر والجونة

12/9/2019 10:28:46 PM
187
رياضة

نورا سمير.. من بطلة بأولمبياد لندن إلى تحكيم مباريات الرجال نورا سمير تروى لـ«اليوم الجديد» كواليس مشاركتها بكأس مصر نورا سمير: نعمل منذ فترة على تحكيم مباريات الدورى الممتاز نورا سمير: مشاركتى كحكم رابع «صغيرة».. وأشكر الطاقم على عدم عنصريته تجاهي

من النسخة الورقية لجريدة اليوم الجديد

 

خطوات جادة بدأها الاتحاد المصرى لكرة القدم، لجنة الحكام الرئيسية برئاسة جمال الغندور، فى دخول العنصر النسائى للحكمات فى مباريات بالبطولات المحلية فى مصر.

وظهر خلال مباريات دور الـ32 بكأس مصر اثنتان من العناصر النسائية، أولها نورا سمير، والتى شاركت كحكم رابع فى مباراة نادى مصر أمام نادى الجونة، بالإضافة إلى يارا عاطف الحكم المساعد فى مباراة بيراميدز إف سى أمام النجوم.

وبدأت الحكمات فى الظهور خلال مباريات الرجال بالقسم الثانى، بالإضافة إلى بعض مباريات بطولة الجمهورية للشباب والناشئين على سبيل التجربة.

وتأتى هذه الخطوة من أجل إكساب الحكمات خبرات التعامل مع المباريات، قبل الدفع بهن لإدارة بعض مباريات الدورى المصرى الممتاز.

وظهرت هذه التجربة فى العديد من ملاعب كرة القدم حول العالم العربى بالفترة الماضية، حيث شاركت المغربية فتحية الجرمومى كحكم مساعد فى بطولة كأس أمم إفريقيا للشباب تحت 23، التى أقيمت فى مصر الشهر الماضى.

بينما كانت الحكمة التونسية درصاف القنواطى أول حكمة  تقتحم مباريات الرجال بالدرجة الأولى، بعدما قادت مباراة فى الدورى الممتاز التونسى.

 وحرصت «اليوم الجديد» على محاورة  الثنائى يارا عاطف، ونورا سمير للحديث عن  كونهما أصبحا أول عنصر نسائى يشارك فى تحكيم مباريات الرجال.

وننتقل الآن إلى حكم الساحة نورا سمير، التى شاركت كحكم رابع فى مباراة الجونة ومصر بدور الـ23 من كأس مصر.

فى البداية.. ما هو شعورك بعد المشاركة فى طاقم مباراة مصر والجونة؟

تواجدى فى الطاقم شرف لى وشيء رائعة، مشاركتى فى تحكيم مباراة مع طاقم حكام كبير، ومباراة فريقيها فى الدورى الممتاز أمر مشرف لى، وشعورى رائع لما أحس من تساوى بالرجال.

كيف كانت بدايتك مع التحكيم؟

فى البداية كنت بطلة مصر والعرب بألعاب القوى، وشاركت فى دورة الألعاب الأولمبية بلندن 2012، وفى عام 2013 بدأت حكايتى بعدها كحكم مساعد، وبعد ثلاث سنوات أصبحت حكم ساحة.

كيف ترين الدفع بالعنصر النسائى فى مباريات الرجال تدريجا؟

فى البداية أنا لا أحب كلمة «عنصر نسائى» فهى فى ذاتها عنصرية، أنا حكم ساحة ولى الحق أن أكون متواجدة.

أما ردا عن السؤال، فالدفع بنا فى مباريات الكأس من أجل رؤيتنا، بعدما ظهرنا بشكل مميز فى مباريات القسم الثالث والثانى وبطولات الناشئين.

ما أول شىء جاء فى ذهنك بعدما علمتِ بتواجدك فى المباراة؟

تذكرت وعد كابتن جمال الغندور لنا، بأنه سيعطينا مباريات تدريجيا من أجل رؤيتنا، حتى نكتسب خبرات ونتواجد فى مباريات الدورى الممتاز.

هل كنتِ تريدين كتابة اسمك كأول امرأة تشارك فى مباراة للرجال كحكم ساحة؟

بالتأكيد كنت أتمنى.. كونى حكم رابع كان مكانة صغيرة، ولكن نحن نعلم أن الحكم الرابع مثل الحكم الأول مثل حكم الراية فكلنا فى كفة واحدة، وأى شخص يخطئ يُحسب على الطاقم بأكمله.

هل يوجد فرق بين إدارة المباريات بين الرجال والسيدات؟

لا يوجد أى فارق، فأنا مثلا الجميع ينبهر بى وحققت أرقام قياسية خلال اختبارات القياس بسبب أننى كنت لاعبة ألعاب قوى وهذا يساعدنى على الجزء البدنى، والأرقام التى أحققها تفوق بعض الرجال، و«كاف» و«فيفا» انبهروا بأرقامى عندما قمت بالقياسات تحت إشرافهم.

هل أدرتِ مباريات للرجال من قبل؟

أدرتُ مباريات للرجال فى الناشئين بجميع الفئات كحكم ساحة، والعام الماضى أدرت مباراة شبين وأبو سقل سينا بالقسم الثانى كحكم ساحة أيضا.

هل دكتورة سحر عبد الحق ساهمت فى مشاركتك بمباريات الرجال؟

بالتأكيد.. وأنا أوجه الشكر لها، فهى دائما تتحدث عنا، وطالبت بتواجدنا فى مباريات الرجال تدريجيا، بالإضافة إلى أنى أشكر كابتن توفيق السيد رئيس منطقة القاهرة، وكابتن جمال الغندور على المساندة، وكابتن وجيه أحمد، ودكتور عزب حجاج، وتامر درى، وياسر عبد الرؤوف، ومجدى رزق مسؤول عن الحكام السيدات، وهو يتعب كثيرا معنا.

 

اليوم الجديد