«ولا يا ولا».. قصة أغنيةأشعلت الصراع بين حورية محمد و«كاريوكا»

صورة أرشيفية

12/8/2019 2:46:15 PM
فن

"دي حورية يا ولا والنبي يا ولا"، كانت تلك الأغنية للمطرب عبد الغني السيد، في "خناقة حريمي" وتشابك بالأيدي بين كل من الراقصة تحية كاريوكا وغريمتها حورية محمد، التي كان يتم الشدو بالأغنية لأجلها في فيلم "شارع محمد علي"، والتي كانت تقوم ببطولته.

وكانت بداية حورية محمد كراقصة مع نعيمة عبده، ثم انتقلت إلى فرقة بديعة مصابني، الفرقة الاستعراضية الأشهر في ذلك الوقت، والتي يلزم لأي راقصة كي تشتهر أن تتخرج من "كازينو بديعة"، ولكن كانت غريمتها الأشهر في ذلك الوقت هي المبتدأة "تحية كاريوكا"، والتي ضمتها "مصابني" إلى صفوف فرقتها، وتبنتها، ما أثار غيرة حورية، وشعرت أن بساط الرقص يُسحب من أسفل قدميها.

 

وظل الصراع قائمًا بين "حورية" و"كاريوكا"، وترى الأولى الثانية تتقدم عليها في الفرقة التي تسبقها، والتي كانت تعتبر تسلية للجمهور حتى تظهر هي، ووصل الأمر إلى أن قامت بضربها أكثر من مرة، وتمزيق بدل الرقص الخاصة بـ"كاريوكا".

 

وكانت المشاجرة الأكبر التي شهد عليها عدد من نجوم الوسط الفني في هذا التوقيت، وكان منهم محمد عبد الوهاب، في افتتاح كازينو "الأوبرج"، بشارع الهرم، حيث استغل عبد الغني السيد الغيرة الناشبة بين الطرفين، وفي افتتاح الكازينو، قام بغناء "ولا يا ولا" ليستبدل "دي حوريا يا ولا" بـ"دي تحية يا ولا"، ما أثار غضب الأولى التي تغنت الأغنية لأجلها، وبعد انتهاء الرقصة على المسرح، بدأت المشاجرة بالأيدي والزجاج والأحذية.

 

 

 

اليوم الجديد