الأنبا باخوم يوضح مفهوم «عيد العذراء»

جانب من الاحتفال

12/7/2019 11:07:16 PM
84
24 ساعة

 

احتفل الأنبا باخوم النائب البطريركي لشؤون الإيبارشية البطريركية الكاثوليكية، مساء اليوم، بعيد العذراء التي حبل بلا دنس، وذلك بكنيسة العذراء مريم بقبة الهواء بشبرا، حيث بدأ الاحتفال بصلاة المسبحة الوردية، ثم ترأس صاحب النيافة صلاة القداس الإلهي الاحتفالي بالكنيسة.
شاركه في صلاة الذبيحة الإلهية الأب يوسف أسعد راعي الكنيسة، والأب مرقص لطفي راعي كنيسة القديسة تريزا بالشرابية، والأب بيشوي فوزي الوكيل الرعوي، وراعي كنيسة العذراء مريم بالقللي، والأب يوحنا عادل راعي كنيسة العذراء مريم والأم تريزا بعزبة النخل، والأب ميشيل عبدالله راعي بكنيسة العذراء مريم بإمبابة، والأب هدية تامر راعي بكاتدرائية القديس أنطونيوس الكبير بالفجالة، وسط حضور مجالس جنود مريم المختلفة، بالإضافة إلى عدد كبير من شعب الرعية والرعايا الأخري.
وألقي نيافته كلمة العظة والتي بدأها بتهنئة الحضور بهذه المناسبة، موضحاً أن هذا اليوم هو عيد كبير في الكنيسة الكاثوليكية، ثم تكلم عن مفهوم هذا العيد الذي يعني أن مريم منذ تكوينها في أحشاء أمها مبررة من الخطية الأصلية.
ثم تطرق إلى الحديث عن علاقة هذا العيد بالأقباط، موضحاً أن الله يخطط لحياتهم مسبقاً؛ حتى يدخلون في مشيئته، مثلما حدث مع العذراء مريم التي أصبحت كنيسة متنقلة بين البشر.

وفي نهاية القداس الإلهي، أقيمت عدة فقرات ومنها: قام كورال أسرة القديس يوسف بالكنيسة بتلاوة بعض الترانيم المريمية، وطواف احتفالي بمشاركة شمامسة الكنيسة، بالإضافة إلي أعضاء فرق جنود مريم بمختلف أطيافها.

اليوم الجديد