شريف منير: افتتاح مهرجان القاهرة «مش مبهر» ونجاحه في بساطته

شريف منير- أرشيفية

12/2/2019 9:10:14 PM
43
فن

أرفض التعليق على أزمة ابنتى مع «الشعراوى» لا أعلم مصيرى فى «الممر 2» ولكننى لن أرفض إذا عُرض عليّ «اللبانة» أسوأ ما فعلته بحفل الافتتاح مشهد ورُبع فى «الممر» نقلة كبيرة بمسيرتى تقديم البرامج لن يعطلنى عن التمثيل

من النسخة الورقية لجريدة اليوم الجديد 

حرص الفنان شريف منير على حضور عددٍ من فعاليات مهرجان القاهرة السينمائى فى دورته الـ41، من بينها ندوة المخرج القدير شريف عرفة، الذى كرّم بجائزة فاتن حمامة التقديرية، وخلالها التقت «اليوم الجديد» به للحديث معه عن رأيه فى هذه الدورة، والتكريمات، وأعماله المقبلة.

وفى البداية، أعرب الفنان عن إعجابه بافتتاح الدورة الـ41 من المهرجان، مضيفا: لم يكن به إبهار ولكن بساطته أدَّت إلى نجاحه، بالإضافة إلى الفنان خالد الصاوى، فقد فوجئت به وهو شخص مبدع جدا.

وعبّر أيضا عن سعادته لتكريم المخرج شريف عرفة، لافتا إلى أن علاقتهما مع بعضهما بدأت منذ وصوله لمعهد السينما، وتربطه به علاقة عائلية أيضا، قائلا: «الأستاذ من المخرجين المبدعين اللى أثروا فى السينما المصرية، وله فضل كبير على بعدما استعان بى فى فيلم "ولاد العم"؛ لأننى انتقلت بعدها نقلة كبيرة فى مسيرتى».

وأضاف «منير»، أن المخرج شريف عرفة هو من حرص على ظهوره كضيف شرف فى فيلم «الممر»؛ لأنه لم يرَ أحدا يستطيع تأدية هذا الدور غيره، لافتا إلى أنه على الرغم من أنه مشهد وربع، إلا أنه أضاف له كثيرا وكسب منه الكثير.

ولفت إلى أنه لا يعرف، حتى الآن، هل سيشارك معه فى الجزء الثانى من فيلم "الممر" أم لا، ولكنه يتمنى أن يتواجد معه فى أى عمل، والحكم فى النهاية يعود له.

وأعرب عن سعادته الكبيرة لمشاركه ثلاث فنانات مصريات، وهن: حنان مطاوع وهنا شيحة وشيرين رضا فى لجان التحكيم الخاصة بالمهرجان، ويراه شيئا مشرفا لمصر، خاصةً وأنهم مثقفات ومن أهل السينما والصناعة.

 وبسؤاله عن نظارته السوداء التى ارتداها فى الافتتاح، والسخرية منها، قال: «الفنان حر يلبس بالطريقة اللى هو عايزها، بس المهم إنه ما يجرحش الناس ودى كانت جزء من إكسسوارى وبدلتى، بس الحاجة الوحيدة الوحشة اللى أنا عملتها فى حياتى، إنى كلت لبانة وكانت وحشة جدا ودمها تقيل، واتضايقت من نفسى بعد كده".

ورد «منير» على التغريدة التى تداولت له مع أحمد حاتم «أنت شايفنى»، معبرا عن استغرابه الشديد منها، قائلا: «يعنى جاك نيكلسون لما يلبس النضارة محدش قال حاجة، ولما الأستاذ محمود عبد العزيز لبسها نفس الكلام اشمعنى لما أنا لبستها حصل كدا».

وبسؤاله عن تكريمه فى مهرجان القاهرة السينمائى من عدمه، أوضح أنه لم يقدم أى شئ حتى الآن فى المهرجان ليكرم عليها، مشيرا إلى ضرورة تكريم عدد من الأشخاص من بينهم الأستاذ داوود عبد السيد، والمخرج طارق العريان أيضا، فعلى الرغم من كونه فلسطينى، إلا أننى أعتبره مصريا؛ لأن كل أعماله تمسنا جدا وتمس المجتمع المصرى.

وأكد شريف أن تركيزه على البرامج التلفزيونية فى الفترة الأخيرة لا يعطله نهائيا على المشاركة فى السينما والدراما، متابعا: "ليه برامج ليه احنا مشكلتنا إننا بنأڤور الأمور وبنبالغ، أنا معملتش غير برنامج واحد، وأنا بعمل كل أربع أو خمس سنوات برنامج".

ورفض الرد أو التصريح على الانتقادات التى وجهت لإبنته أسما، فى الفترة الأخيرة، بعد هجومها على الشيخ محمد متولى الشعراوى، قائلا: "لا تعليق، ونحن فى المهرجان فلا نتكلم عن شئ آخر".

اليوم الجديد