«العفو الدولية» تدعو إلى محاسبة المتورطين في قتل المتظاهرين الإيرانيين

تظاهرات إثيرانية - أرشيفية

12/2/2019 7:37:44 PM
34
بلاد بره

قالت منظمة العفو الدولية، إنه يُعتقد، استنادًا إلى تقارير موثوقة تلقتها، إن عدد الأشخاص الذين قُتلوا خلال المظاهرات التي اندلعت في إيران في 15 نوفمبر الماضي ارتفع إلى 208 أشخاص على الأقل، مشيرة إلى أن من المرجح أن يكون الرقم الحقيقي أعلى.

وأضافت المنظمة، في بيان حصلت وكالة الأنباء الألمانية، على نسخة منه اليوم الإثنين، أنه تم تسجيل العشرات من القتلى في مدينة شهريار في محافظة طهران، وهي واحدة من المدن التي سقط فيها أعلى عدد من القتلى.

وتابعت المنظمة: "أن عدد القتلى المثير للقلق دليل آخر على أن قوات الأمن الإيرانية ارتكبت عمليات قتل فظيعة، خلفت 208 قتلى على الأقل في أقل من أسبوع".

وقال فيليب لوثر، مدير الأبحاث والدعم لمنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا في منظمة العفو الدولية ، "إن حصيلة القتلى الصادمة هذه تظهر عدم اكتراث السلطات الإيرانية المخزي بالأرواح البشرية".

ودعا لوثر المجتمع الدولي إلى محاسبة المسئولين المتورطين في قتل المتظاهرين.

وأعلن المرشد الأعلى للجمهورية الإسلامية الإيران آية الله علي خامنئي مؤخرا أن البلاد أحبطت مؤامرة "خطيرة جداً" بعد اندلاع أعمال عنف خلال التظاهرات التي شهدتها إيران الشهر الماضي احتجاجًا على رفع أسعار الوقود.

 

 

 

اليوم الجديد