«MSP الأزهر» يجعل من الإنترنت طريقا لكسب المهارات والخبرات

صورة أرشيفية

11/26/2019 10:29:12 PM
593
24 ساعة

بلغت عدد ساعات تصفح الإنترنت يوميًا في مصر، 8 ساعات و10 دقائق، وفقًا لتقرير «we are social»  لعام 2018، بينما وصل متوسط ساعات تصفح السوشيال ميديا يوميًا 3 ساعات و9 دقائق، بالإضافة إلى أن المصريين يقضون ساعة و11 دقيقة يوميًا في الاستماع إلى خدمات بث الموسيقى (مثل Anghami و SoundCloud).

والسؤال الذي يطرح نفسه، كم من هؤلاء المستخدمين يستغلون الإنترنت، أو منصات السوشيال ميديا للاستفادة منها؟، كأن يحاول أحدهم أن يبني "career" خاص به في أي مجال، مثل الجرافيك وغيره؟

يقودنا هذا التساؤل إلى سؤال آخر، هل هناك ما يساعد الراغبين في استغلال الإنترنت والسوشيال ميديا، ليعلمهم كيف يبدأون وكيف يمحون أميتهم التكنولوجية؟

هذا ما تفعله شركة مايكروسوفت بالتعاون مع جامعة الأزهر، حيث كون عدد طلاب من كليتي الإعلام والهندسة بالجامعة، والذين بدورهم كونوا فريق مايكروسوفت الطلابي "MSP"؛ بهدف محو الأمية التكنولوجية للطلاب، من خلال دورات تدريبية وورش عمل وغيرها من البرامج التطوعية، والمعدة خصيصًا لتأهيل الطلاب لسوق العمل التكنولوجي، وتوعيتهم بفوائد واستخدامات التطبيقات التكنولوجية المختلفة.

وعن بداية انطلاق الفكرة، قالت سارة حسام رئيسة لجنة العلاقات العامة بالفريق: شركة مايكروسوفت هي صاحبة الفكرة، لكن نشأتها في جامعة الأزهر جاءت من خلال المهندس هيثم صقر، الذي تواصل مع الشركة عام 2009، ثم أسس فرع "MSP" جامعة الأزهر، وقد كانت الفكرة حينها مقتصرة على طلاب هندسة ونظم ومعلومات، لكن منذ عام أصبح بإمكان باقي الكليات المشاركة، وبإمكان جميع الطلاب أيضًا الاستفادة من ورش وبرامج الفريق، وبالفعل الفريق نفسه يضم الآن طلابًا بثانوية عامة.

وأشارت سارة إلى تكوين الفريق إلى أن عدد أفراد "MSP" يختلف كل عام عن العام الذي قبله، لكن هذا العام تخطى عدده الـ 300 شخص، وهو مكون من رئيس و "HR" وعدة لجان، ولكل لجنة رئيس أيضًا، منها لجان تقنية، متخصصة بالمجالات التي لها علاقة بالتكنولوجيا، مثل تطبيقات الأندرويد ومواقع الويب والروبوتات والذكاء الاصطناعي والتصميم الجرافيكي.

وأوضحت رئيسة لجنة العلاقات العامة بالفريق، أن اللجان الخاصة بالإدارة تعمل على المحاور التي تخدم لجان ال "technical"، لذلك فهي تحتوي على التسويق، والعلاقات العامة، والموارد البشرية، واللوجيستيات.

وقالت سارة حسام: إنه لا يوجد شروط للاشتراك في الفريق أو التعلم من خلاله، سوى الدخول على صفحة "الفيس بوك" الخاصة بالفريق وملئ الاستمارة الموجودة، مضيفة، أن أحد الفريق سوف يتواصل مع هذا الشخص، وكل شيء بعد ذلك سوف يقدم بالمجان إذا كانت داخل الكليات، لكن عندما يتم حجز قاعة خارج الجامعة، فلن يدفع المشاركون سوى رسوم القاعة، أما من يريد أن يكون من أعضاء الفريق فالتقديم متاح ابتداءً من آخر شهر سبتمبر من كل عام، ولا يشترط في الطالب المتقدم سوى أن يكون لديه استعداد للتعلم وتقديم ما لديه لباقي الطلاب.

وعن شكل الدعم الذي تقدمه مايكروسوفت قالت رئيسة لجنة العلاقات العامة بالفريق: "دعم مايكروسوفت يكون من خلال إعطاء برامجها بالمجان للطلبة، وإرسال مُحَكمين من الشركة أو أشخاص تعرفنا بالخدمات الجديدة التي تقدمها مايكروسوفت في الإيفينتات التي نطلقها."

وأوضحت "حسام" أن الورش والبرامج التي يعدها الفريق بها تدريبات "technical" فقط، في ال IT وال ICDL، ومجالات الميديا والـ developers، و ورش أخرى يحضرها "Trainers"، يحدثون الطلاب عن المجالات التي لها علاقة بسوق العمل والتكنولوجيا والبيزنس، لتطوير مهارات الطلاب وجعلهم قادرين على إنشاء المشروع الخاص به.

وأضاف عمار عبد الجواد أحد أعضاء الفريق، نوعان من البرامج التي تقدمها مايكروسوفت للطلاب، وهما: برنامج"Dream Spark " الذي يسمح للطلبة أن تحمل منتجات مايكروسوفت مجانًا، وبرنامج "Tech Clubs"، ومهمته أن يجعلنا قادرين على تطوير مهارات الطلبة وتأهيلهم لسوق العمل، ومن خلاله نقوم بعمل "كورسات" في تخصصات كثيرة، وهذه "الكورسات" يقدمها الطلبة الذين لديهم معلومات في أي مجال خاص بالتكنولوجيا، ويشرحونه لباقي الطلاب.

اليوم الجديد