نقيب المحامين: من يحترم أصحاب المناصب فقط «منافق»

جانب من الافتتاح

11/20/2019 6:39:37 PM
55
24 ساعة

عقدت نقابة المحامين الفرعية في المنوفية، حفل تخرج الدفعة الثانية لمعهد المحاماة، وافتتاح الدورة الثالثة للمعهد، اليوم الأربعاء، بحضور النقيب العام سامح عاشور، ومجلس فرعية المنوفية، وعدد من أعضاء مجلس النقابة العامة، ونقباء وأعضاء المجالس الفرعية.

وأعلن سامح عاشور، نقيب المحامين، في مستهل كلمته بلقاءه اليوم، أنه لم يأتِ للحديث عن الجمعية العمومية المنعقدة، الإثنين المقبل، فالأمر مطروح للتصويت الحر المباشر لعموم المحامين، وإنما جاء للحديث مع شباب المحامين عن تقاليد وأعراف المحاماة، مؤكدًا أن المحاماة ليست مهنة أو حرفة ولكنها رسالة للدفاع عن كافة القيم النبيلة في المجتمع، كما أنها ليست مجرد نصوص قانونية، ولكنها تتضمن أخلاق وواجبات ووسائل وأدوات لتأدية تلك الرسالة على أكمل وجه، مضيفًا أن المحاماة لن تكون لغير المشتغلين بها.

وشدد "عاشور"، على أهمية الالتزام بقيم الاحترام، والأمانة، والشرف، منوهًا أن المحامي عليه أن يحترم الجميع، بداية من الحاجب والعسكري، وهو ما يجبر الآخرين على احترامه، فمن يحترم ذو المنصب فقط يكون منافقًا، ولكن هذا لا يعني التباسط.

وأضاف أن المحاماة هي الحفاظ على حقوق الأفراد، وليس انتزاعها بطريقة غير شريفة لصالح الموكل، مشيرًا إلى أن أخلاق المحاماة غير قابلة للتجزئة، والتفريط فيها يهدر جزء كبير من قيمتها، وذكر أن الفيديو المنسوب لأحد المحامين والذي تداوله البعض عبر فيسبوك خلال الأيام الماضية، يستوجب العقاب جنائيًا ونقابيًا، مؤكدًا أن المحامي تقدم ببلاغ بأن الفيديو مفبرك، وسيتم التحقق من الأمر، لأن النقابة مسؤولة عن سلوك المحامي أخلاقيًا ومهنيًا.

كما جدد نقيب المحامين، تأكيده على أهمية المظهر للمحامي والمحامية، حيث يجب ألا يقل عن القاضي أو وكيل النيابة، فالمحامي عليه الالتزام بارتداء البدلة الكاملة، كما تلتزم المحامية بالحد الأدنى من الاحتشام المتعارف عليه في المجتمع المصري، معربًا عن أمنيته بوصول شباب المحامين لأعلى المراتب في المحاماة، داعيًا الله أن يوفقهم في بداية عملهم ويثبت أقدامهم لتأدية رسالة المحاماة، وخاصة في نقابة المنوفية العريقة، التي قدمت رموزا للمهنة.

اليوم الجديد