مبادرة جديدة للكشف عن أمراض الكلى والزهري العام المقبل

صورة أرشيفية

11/18/2019 8:38:42 PM
50
24 ساعة

قالت وزيرة الصحة الدكتورة هالة زايد، إن مبادرات الصحة العامة لازالت تستكمل عملها، ومنها المبادرة الرئاسية للكشف المبكر وعلاج السمنة والأنيميا والتقزم لطلاب المدارس.

وأوضحت أنه تم الاتفاق مع وزيري التربية والتعليم والزراعة على وضع معايير ذات جودة للوجبات الغذائية المقدمة لتلاميذ المدارس، وبما يتناسب مع الخريطة الصحية الغذائية.

وأشارت "زايد" إلى أن المبادرة الرئاسية للكشف المبكر وعلاج ضعف وفقدان السمع لحديثي الولادة، التي انطلقت في سبتمبر الماضي، ساهمت بشكل كبير في اكتشاف الأطفال المصابين بضعف السمع، وتقديم الخدمة الطبية لهم.

وأوضحت الوزيرة، أن الاكتشاف المبكر لمرض سرطان الثدي في مراحله الأولى والثانية ضمن المبادرة الرئاسية لدعم صحة المرأة يساهم بشكل كبير في سرعة العلاج، مضيفة أنه تم توفير علاج الأورام بنسبة 40%، وأقل في التكلفة من أقل دولة في العالم.

وكشفت عن إطلاق المبادرة الرئاسية للكشف عن أمراض الكلي، بالإضافة إلى إطلاق مبادرة الكشف وعلاج مرض الزهري وفيروس بي للسيدات الحوامل، العام المقبل، موضحة أن جميع تلك المبادرات تنفذ تحت شعار "100 مليون صحة"، وتهدف إلى الاطمئنان على صحة المصريين، والتأكد من بناء جيل جديد خالٍ من الأمراض.

جاء ذلك خلال حضورها جلسة لجنة الصحة المنعقدة بمجلس النواب، اليوم، برئاسة الدكتور محمد العماري، رئيس لجنة الصحة بمجلس النواب، وبحضور عدد من أعضاء البرلمان ولجنة الصحة.

اليوم الجديد