حاجزو «دار مصر» بالقاهرة يستغيثون بالسيسي لاستلام وحداتهم كاملة المرافق

صورة ارشيفية

5/9/2019 11:29:36 AM
169
تقارير وتحقيقات

أعرب عدد من الحاجزين بالمرحلة الأولى بمشروع دار مصر عن استيائهم بسبب اعتزام مسؤولي جهاز القاهرة الجديدة، لتسليمهم الوحدات السكنية دون اكتمال مرافقها من مصاعد، وكهرباء، ومياه، أو حتى اكتمال الأسوار الخاصة بالوحدات، رغم ثمنها الباهظ، فهي عبارة عن "كمبوند".

واستطاعت "اليوم الجديد" التواصل مع عدد من حاجزي وحدات دار مصر للإسكان المتوسط بالقاهرة الجديدة؛ للتعرف على آخر التطورات الخاصة بهم مع المشروع.

في البداية، قال محمود خليل أحد حاجزي وحدات دار مصر للإسكان المتوسط بالمرحلة الأولى في القاهرة الجديدة، أنهم حجزوا في هذا المشروع منذ أكثر من أربع سنوات، عندما أعلنت وزارة الإسكان طرح المرحلة الأولى من مشروع دار مصر للإسكان المتوسط، ودفعوا المقدمات، والأقساط، وسعر الوحدة غالٍ جدًا، مشيرًا إلى أن سعر المتر يتخطى الـ 10 آلاف جنيه، ومساحة الوحدة من 110 إلى 130 مترًا، مضيفًا "يعني الشقة تقرب من مليون جنيه، وتزيد كمان، وبعد الانتظار ده كله يجي مسؤولو الجهاز يقولنا استلموا شقتكم ففرحنا، ولما روحنا علشان نشوف الشقة اللي المفروض تكون عبارة عن كمبوند، لاقينها من غير أسانسير، ولا مياه، ولا كهرباء، فده يبقي اسمه نصب".

من جانبه، أضاف محمد عبد الرحمن أحد حاجزي وحدات دار مصر للإسكان المتوسط بالقاهرة الجديدة: "أنهم فوجئوا بحال هذه الوحدات التي لا يرثي لها عند ذهابهم لها، ووجدوها بدون أي مرافق، ولا أسوار، وتم إبلاغهم من مسؤولي الجهاز بتسلم وحداتهم بمنطقة السبعين في القاهرة الجديدة"، موضحا أنهم ذهبوا لمسؤولي الجهاز لتحدث معهم، "قالوا لنا الوحدات عندكوا، روحوا استلموها، وهنكمل كل اللي أنتوا عاوزينه بعدين".

وقال مروان محمد أحمد أحد الحاجزين، "أنا كمواطن حجزت في هذا المشروع بمنطقة السبعين في القاهرة الجديدة، ومستغرب جدا لحالة هذه الوحدات، التي من المفترض أن تكون كاملة المرافق، والخدمات نظرا لسعرها العالي، لكن الحقيقة على أرض الواقع مره جدا؛ لأنه لا توجد وسائل مواصلات، ولا مرافق بالعمارات، ولا أسوار بجوارها"، موضحا أنه ليس أمامهم سوى الرئيس السيسي، الذي يحوذ على ثقة جموع الشعب المصري.

ورد هاني يونس المستشار الإعلامي لوزارة الإسكان لـ "اليوم الجديد"، على الصعوبات التي تواجه أصحاب وحدات دار مصر للإسكان المتوسط في القاهرة الجديدة، مؤكدًا أنه على جميع الحاجزين التأكد من تركيب كافة المرافق لوحداتهم قبل التسليم، والمواطن الذي يجد نقص في أي مرفق من الوحدة، عليه رفض الاستلام حتى تكتمل جميع المرافق، كما وضحنا مسبقا، وهذا الحال ينطبق على جميع مشروعات الوزارة، سواء إسكان اجتماعي أو سكن مصر أو دار مصر.

اليوم الجديد