«والولد ذنبه إيه؟».. أب يقتل نجله بعد شكه في سلوك الأم

ارشيفية

11/15/2019 2:54:11 PM
100
حوادث

حوادث

قررت نيابة الخصوص، حبس عامل عمره 27 عامًا 4 أيام على ذمة التحقيقات بتهمة قتل نجله الطفل 7 سنوات، حيث ألقاه حيا في ترعة الإسماعيلية، مما أدى إلى غرقه، وذلك لشكه في نسبه واتهامه أمه بسوء السلوك.

وادعى المتهم اختفاء الطفل خلال رحلة معه  في مدينة الإسكندرية، لأبعاد الشبهات عنه.

وصرحت النيابة بدفن جثة المجني عليه بعد انتشالها من المياه ومناظرتها من الطبيب الشرعي، وطلبت تحريات المباحث حول ظروف وملابسات الواقعة.

وكانت قد تمكنت أجهزة الأمن بالقليوبية، من كشف غموض واقعة اختفاء تلميذ بالصف الثاني الابتدائي بمدينة الخصوص، حيث تبين أن والده ألقاه في ترعة الإسماعلية لشكه في نسبه واتهامه أمه بسوء السلوك وادعي اختفاءه منه خلال رحلة فسحة في الأسكندرية 

وجرى انتشال الجثة من مركز بلبيس بالشرقية وتعرفت عليها الأم، وصرحت النيابة بدفنها عقب مناظرتها وبيان سبب الوفاة وطلب تحريات المباحث.

وتلقى المقدم محمد شديد، رئيس مباحث قسم الخصوص بلاغًا من ربة منزل 25 عاما باختفاء ابنها 7 سنوات بالصف الثاني الابتدائي واتهمت زوجها عامل 27 سنة بأنه وراء الواقعة. 

وأخطر اللواء هشام سليم، مدير إدارة البحث الجنائي، وباستدعاء الأب أكد أنه سافر مع ابنه للإسكندرية واختفى منه هناك وبتضييق الخناق عليه أقر أنه القاه من أعلى كوبري مسطرد بقسم ثان شبرا بمياه ترعة الإسماعيلية لشكه في نسبه. 

وأدلى المتهم باعترافاته في التحقيقات قائلا: "طاردتني الشكوك حول نسب ابني بعد ما سمعته عن سلوك زوجتي من جيراننا والمحيطين بنا"، مشيرا إلى أنه عامل بسيط يخرج لكسب الرزق لفترات طويلة من اليوم، ويعود متأخرا لتدبير نفقات الحياة.

وأضاف أنه منذ فترة سمع من الجيران عن سلوك زوجته، وبدأ الشك يتسلل لقلبه حول نسب ابنهما مما تسبب في خلافات بينهما طلبت على إثرها زوجته الطلاق، فقررت الانتقام منها وحرق قلبها.

اليوم الجديد