موظف «المصرية للجملة» استولى على «تموين» الشركة

صورة أرشيفية

11/12/2019 7:32:42 PM
114
حوادث

اختلس بضاعة المخازن بـ«التزوير الإلكترونى» وباعها بالسوق السوداء حقق 15 مليون جنيه خلال عام واحد المتهم يقرُّ بالواقعة ويرد 500 ألف جنيه لجهة عمله

من النسخة الورقية لجريدة اليوم الجديد 

استولى أحد موظفى الشركة المصرية لتجارة الجملة، على «التموين» المخصص من الدولة للشركة التى يعمل بها، مُمثلة فى البضائع الخاصة بالشركة عن طريق التزوير والتحايل، وبيعها فى السوق السوداء خارج النطاق الرسمى والاستيلاء على الأموال الناتجة عن عمليات البيع والتى تعد فى حكم المال العام.

حصلت «اليوم الجديد» على نص التحقيقات فى القضية المتهم فيها (وائل. ج. ع - 31 سنة - موظف بالشركة المصرية لتجارة الجملة ومُدخل بيانات مالية ثالث، ومسؤول العهدة الخاصة بحصة التموين المخصصة للشركة محل عمله)، والتى تحمل الرقم 198 لسنة 2019 حصر تحقيق، وقيدت تحت رقم 774 لسنة 2019 كلى وسط القاهرة.

القضية كشفتها تحريات مفتش بإدارة شرطة التموين والتجارة الداخلية، والتى أكدت قيام المتهم باختلاس مقررات الدعم المسلمة إليه بفرع الشركة المصرية لتجارة الجملة بباب الشعرية محل عمله، ثم يعيد طرحها فى السوق السوداء محققا أرباح مالية طائلة غير مشروعة، حتى بلغت قيمة العجز 15 مليون جنيه تقريبا.

وهو ما تزامن مع تأكيدات تحريات الشرطة، بأن المتهم زوّر فى المحررات الرسمية، وأثبت بيانات على خلاف الحقيقة.

شكلت النيابة العامة لجنة لفحص عهدة المتهم وأعماله وأوراق الشركة عهدته، أسفر عملها عن تأكيد وجود عجز بالعُهدة على مدار عام بلغت نحو 15 مليون جنيه، وأن هذا العجز مقترن بواقعة التزوير فى البيانات الإلكترونية التى يقوم بإدخالها بنفسه.

كما استمعت النيابة العامة إلى أقوال محامى الشركة المصرية لتجارة الجملة، والذى أوضح أن المتهم يعمل أمين عهدة بفرع الشركة بباب الشعرية، وهى إحدى شركات قطاع الأعمال العام، وأنه أقرَّ بالواقعة وردَّ إلى جهة عمله جزءا من المبلغ المُستولى عليه، وهو مبلغ 500 ألف جنيه فقط.

وأنه ثبت ببيان الحالة الوظيفية للمتهم، أنه عُين بوظيفة مدخل بيانات ثالث بالدرجة الثالثة إدارة شرق القاهرة، وأنه قد صدر أمر كتابى فى 1 يوليو 2017 بتسلمه عهدة وخزينة فرع نص جملة باب الشعرية.

اليوم الجديد