«ضحية قطار طنطا» للكمسري قبل قفزه: «عايزيني أنط زي اللي نط ومات»

صورة أرشيفية

11/11/2019 8:19:05 PM
233
حوادث

أكد مصدر أمني، واقعة وفاة ممرض إثر القفز من قطار "طنطا – كفر الزيات"، بعد مشادات كلامية وتراشق بالأيدي مع الكمسري، لعدم قدرته على دفع غرامة التدخين، مما أثار البلبلة في القطار.

وقال المصدر الأمني، الذي فضل عدم ذكر اسمه، في تصريحات صحفية، إن الشاب قال للكمسري قبل قفزه من القطار عندما طُلب منه دفع غرامة التدخين وقيمتها 100 جنيه: "عاوزني أنط زي اللي نط ومات"، موضحًا أن الكمسري رد عليه قائلًا: "ماليش دعوة، أنا بقولك ادفع الغرامة".

وتوفي الشاب صاحب الـ24 عامًا، قد تُوفي إثر إصابته بكسر في الجمجمة ونزيف بالمخ ودخوله في غيبوبة تامة، بعد مطالبة كمسري القطار بغرامة التدخين (100 جنيه).

وقال شهود عيان، إنه أثناء ذهاب بعض الممرضين لتقديم أوراقهم للعمل بمستشفى المنشاوي العام وبرفقتهم الشاب "أحمد مبروك"، ممرض بمستشفى السلام بكفر الزيات، وأثناء استقلالهم قطار "كفر الزيات – طنطا" في الساعة الثامنة صباحًا، قام ملاحظ القطار بالمرور على القطار وأثناء مروره لوحظ شاب يدخن سيجارة، فاتجه إليه قائلًا: "أنت مولع سيجارة لازم تدفع غرامة تدخين سيجارة في القطار 100 جنيه".

واستكمل شهود العيان حديثهم قائلين: "أحمد رد على الملاحظ وقاله أنا معيش فلوس عشان أدفع غرامة 100 جنيه وقام بإطفاء السيجارة، لكن ملاحظ القطار صمم باستدعاء الكمسري، وطلب منه تحصيل غرامة من أحمد قدرها 100 جنيه مقابل تدخين سيجارة في القطار، مما تتطور الأمر إلى مشادة كلامية بين الكمسرى والشاب ثم تشابك بالأيدي، مما دفع الكمسري إلى محاولة عمل محضر للشاب وتسليمه لمباحث سكة حديد طنطا، مما دفع الشاب إلى القفز من القطار".

وأضاف شهود العيان، أنه عقب سقوط "أحمد" من القطار قبل دخول محطة طنطا، قام الركاب بضرب الكمسرى والملاحظ، ثم قامت الإسعاف بنقلة إلى مستشفى المنشاوي، ودخل العناية المركزة وتم وضعه على جهاز تنفس صناعي وتوفي بعد ذلك.

 

 

 

اليوم الجديد