«العربية للتصنيع» تقود أول تحالف لتقديم منصة لـ«النقل الذكي»

تحالف الهيئة العربية للتصنيع

11/11/2019 3:33:29 PM
84
تكنولوجيا

 

كشفت الهيئة العربية للتصنيع عن تشكيل تحالف قوي تحت قيادتها من شركات عالمية ومحلية متخصصة لتقديم منظومة متكاملة للنقل الذكي، تبدأ من تصميم المسارات داخل المدن إلى تجهيزات البنية التحتية للاتصالات، وبناء وتجهيز الجراجات والمحطات الرئيسية والمحطات الوسطية، ثم الإدارة والتشغيل وفقا للمعايير القياسية الدولية.

ويأتي وصول أول أوتوبيس كهربائي لخدمة فكرة التحالف الجديد كمبادرة هي الأولى من نوعها في السوق المصرية لتقديم حلول النقل الذكر للمدن العمرانية الجديدة والمدن السياحية وأيضا العاصمة الإدارية الجديدة .

وتعقيبا على هذا البيان، أعرب الفريق، عبد المنعم التراس، رئيس مجلس إدارة الهيئة العربية للتصنيع عن سعادته بالخطوات التي تبذلها الدولة المصرية في تقديم منظومة النقل العام الذكي للمدن الجديدة في مصر والتي تتبناها الحكومة المصرية والتي تأتي تاكيدا لتوجيهات فخامة الرئيس عبد الفتاح السيسي

 وأضاف أن التحالف سيعمل على إدخال منظومة التشغيل والإدارة الإلكترونية الذكية لخدمة النقل العام في المدن الجديدة ومدن الجيل الرابع وفقا للمعايير الدولية للنقل الحضري المستدام داخل المدن الجديدة، وذلك استكمالا لمسيرة النجاح والتنمية الشاملة المستدامة للمدن  التي تتبناها الدولة المصرية، مشيرا أن الهيئة العربية للتصنيع كانت قد وقعت مذكرة للتفاهم مع كونسورتيوم يضم 12 شركة عالمية ومحلية بهدف تشكيل تحالف قادر على تقديم حل متكامل للنقل الذكي، ويضم هذا التحالف شركة مواصلات مصر الرائدة في تقديم خدمات النقل العام الذكي طبقاً للمعايير الدولية للنقل الحضري المستدام داخل المدن، أورانج أسرع شبكة محمول في مصر، والشركة المصرية لخدمات التتبع وتكنولوجيا المعلومات Etit المتخصصة في أنظمة التتبع والمراقبة والسيطرة على الأسطول، وشركة فايبر مصر المتخصصة في مجال الاتصالات والبنية التحتية لتنفيذ البنية التحتية للتجهيزات الإلكترونية والاتصالات، وشركة فوري الرائدة في تكنولوجيا المدفوعات الإلكترونية.

كما يضم ايضا شركة شنغهاي وانكسيانج إحدى كبري الشركات الصينية المتخصصة في صناعة الأوتوبيسات الكهربائية وشركة يونيتد إنفستمنت الممثل المحلى والإقليمي للشركة الصينية، بالإضافة إلى الشركات المتخصصة في تقديم الحلول التكنولوجية اللازمة لإدارة وتشغيل المنظومة الذكية، مثل : شركة إى إم تست السلوفاكية التي أكدت رغبتها في التصنيع المحلي للأجهزة الإلكترونية الخاصة بمنظومة إدارة النقل ومنظومات التحصيل الإلكتروني لتعريفة الركوب من خلال التعاون مع مصنع الإلكترونيات بالهيئة العربية للتصنيع، و الشركةالمصرية إيزى موبيلتى لتقنيات وبرمجيات النقل العام .

ولتحقيق رؤية تنفيذية متكاملة للمشروع بداية من تصميم الخطوط والمسارات، وتجهيز الجراجات والمحطات وعلى الأخص المحطات الرئيسية التي ستعمل بنظام "أركن وأركب  Park And Ride"، فقد ضم التحالف مجموعة مكتب سيتث أستشارى دراسات نقل الركاب، ومكتب فينومينا ستوديو للتصميمات الهندسية من ذوى الخبرة المتميزة كأستشاري متخصص في تصميم المحطات والجراجات ونقاط توقف الأوتوبيسات، وكذلك تصميم المناطق التجارية المدمجة في هذه المنشأت، وتدعم شركة ترانسديف الفرنسية العالمية  أكبر مشغل في أوروبا للنقل الكهربائي كشريك لشركة مواصلات مصر في اعمال الإدارة والتشغيل القياسية.

واشار سيادته أن هذا المشروع يعتبر تحولًا استراتيجيا لدعم نقل وتوطين التكنولوجيا وتعميق التصنيع المحلي للأوتوبيسات الكهربائية خاصة في ظل ما تمتلكه الهيئة العربية للتصنيع من إمكانيات تصنيعية وتكنولوجية وفنية كبيرة وكوادر بشرية مدربة على مستوي عال من الكفاءة.

من جانبه، قال الدكتور هشام طه الرئيس التنفيذي لشركة مواصلات مصر  :إن نظام الحوكمة الإلكترونية التي تتبناها الشركة سواء داخل الأوتوبيسات في المحطات الرئيسية والطرفية والوسطية ستكون مجهزة بنظام معلومات الركاب لتوضيح توقيتات الوصول والقيام للرحلات، كما أن جميع الأتوبيسات ستكون مجهزة بأنظمة الدفع الإلكتروني من خلال الدفع بالكارت الذكي الذي يتم شحنه عبر شبكات فوري المنتشرة على مستوى الجمهورية او عبر المحفظة الإلكترونية في الهواتف الذكية او من خلال بطاقات ميزة، وذلك دعما لتوجه الدولة المصرية لتحقيق مفهوم الشمول المالي.

وأكد طه أنه من خلال مواصلات مصر وباقي شركات التحالف تحت قيادة الهيئة العربية للتصنيع سيصبح التحالف قادر على تقديم حل متكامل للمدن الجديدة والمدن السياحية وايضاً العاصمة الادارية الجديدة بما يحقق المزايا الاقتصادية والبيئية لإدخال وتشغيل منظومة النقل الذكي وباستخدام الأوتوبيسات الكهربائية والأوتوبيسات الموائمة للبيئة.

 

اليوم الجديد