كواليس استعدادات قطاع الاتصالات المصري لتشغيل شبكات الجيل الخامس

صورة أرشيفية

11/5/2019 8:03:22 PM
103
تكنولوجيا

«القيادة الذاتية» و«الطائرات بدون طيار» و«الجراحة عن بُعد».. أبرز التطبيقات المتوقعة بعد تشغيل الـ 5G وزير الاتصالات: الجيل الخامس مورد لتحقيق التنمية الاقتصادية خالد حجازى: الهدف من سرعات الجيل الخامس تستهدف تواصل الآلات مع بعضها

من النسخة الورقية لجريدة اليوم الجديد 

أيام قليلة وتتضح الرؤية حول التشغيل الفعلى لشبكات الجيل الخامس 5G للاتصالات والانترنت، الأمر الذى تم بحثه ضمن فاعليات مؤتمر شرم الشيخ الدولى للاتصالات الراديوية ITU WRC 2019 الذى افتتحه الرئيس عبد الفتاح السيسى، الأسبوع الماضى، وينظمه الاتحاد الدولى للاتصالات التابع للأمم المتحدة للمرة الأولى خارج العاصمة السويسرية جنيف مقر الاتحاد، لوضع الجدول الزمنى ومراجعة الاستعدادات النهاية لإطلاق الـ 5G فى كل دول العالم وتوزيع الترددات الراديوية اللازمة لتشغيل هذه الشبكات ونطاق انتشارها فى المدارات الفضاء.

بغض النظر عن هذه التفاصيل الفنية، فإن شبكات الجيل الخامس من المتوقع أن توفر سرعات للانترنت وجودة للاتصالات تفوق الجودة والسرعة الحالية بـ 50 ضعف، ولكن الأهم من ذلك هو أن الهدف الرئيسى من تشغيل شبكات الجيل الخامس، ليس فقط توفير السرعة والجودة فى الاتصالات والتحميل Download من شبكة الإنترنت وغيرها من اهتمامات الجمهور التقليدية.

فهدف الـ 5G الرئيسى هو محادثة الآلات مع بعضها، وإمكانية التحكم فى كل شئ عن بعد، والاستعداد لتطبيقات غير مسبوقة فى عالم التكنولوجيا تعتمد على إنترنت الأشياء والذكاء الاصطناعى والروبوتات، مثل القيادة الذاتية للسيارات والطائرات بدون طيار فى الأغراض المدنية وليس فقط المقاتلات التى بدون طيار المستخدمة فى الأغراض العسكرى، كذلك ضمن تطبيقات الجيل الخامس إجراء العمليات الجراحية عن بعد بدقة متناهية، وإدارة شبكات المرافق مثل المياه والكهرباء والغاز عن طريق شبكة الانترنت.

وعلى كل الأحوال فإن مصر من المتوقع أن تكون من أوائل الدول الجاهزة لتشغيل شبكات الجيل الخامس، وفى ضوء الاستعدادات لهذه النقلة التكنولوجية، استطلعنا داخل هذا التقرير آراء خبراء ومسؤولين مصريين من المشاركين فى فاعليات مؤتمر الاتصالات الراديوية للتعرف عن قرب على هذه الاستعدادت.

فى البداية أوضح الدكتور عمرو طلعت، وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، فى تصريح خاص لـ«اليوم الجديد»، أن الجيل الخامس هو مورد نستهدف من خلاله تحقيق النمو الاقتصادى فى كافة مناحى الحياة، عن طريق خلق بيئات عمل ذكية داخل قطاعات عديدة مثل المدن الذكية ووسائل النقل والمواصلات والمجالات الصحية وغيرها من المجالات المتوقع أن تستفيد من عمليات الذكاء الاصطناعى التى تطورت بصورة كبيرة خلال الفترة الراهنة مع شبكات الجيل الرابع.

وتعليقا على ذلك قال المهندس حسام الجمل، مساعد وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات لشبكات وبنية الاتصالات، فى تصريحات خاصة، إن شبكات الجيل الخامس تزيد 50 ضعفا عن شبكات الجيل الرابع الحالية، من حيث جودة الإنترنت وسرعة التحميل وأيضا جودة المكالمات سواء كانت صوتية أو فيديو.

وأوضح أن هناك ثلاث عوامل لبناء شبكات الجيل الخامس وتشغيلها داخل مصر، هى: أولا سرعة الخدمات التى يتم المباحثات بشأنها حاليا ضمن فاعليات مؤتمر الاتصالات الراديوية الدولى، ثانيا عدد الأشياء والالات المتصلة بالانترنت والتى يتم التحكم فيها عن بعد بجودة عالية عن طريق مجسات Sensors يتم توصيلها داخل الأشياء والآلات والماكينات وغيرها، ومدى سرعة الاستجابة لتنفيذ الأوامر داخل هذه الأشياء عن طريق الانترنت فى نفس اللحظة.

واستطرد: العامل الثالث هو التطبيقات المتوقع استخدامها مع تشغيل شبكات الجيل الخامس مثل العلاج والعمليات الجراحية عن بعد والقيادة الذاتية للطائرات للسيارات والطائرات والقطارات وغيرها من وسائل النقل، وهنا تختلف شبكات الجيل الخامس عن الأجيال السابقة التى نعيشها حاليا والتى تعتمد فقط على توفير سرعات أعلى فى الانترنت وجودة أفضل فى المكالمات.

بينما أشار المهندس عادل حامد، الرئيس التنفيذى والعضو المنتدب بالشركة المصرية للاتصالات، إلى أن المصرية للاتصالات بدأت تجارب حية لاختبار شبكات الجيل الخامس ومن المتوقع مع نهاية هذا المؤتمر خلال شهر نوفمبر الجارى أن نبدأ فى دراسة التطبيقات التكنولوجية المتوقعة بعد عملية اتاحة الترددات التى يتم تحديدها خلال المؤتمر.

وأضاف حامد لنا أن المصرية للاتصالات نفذت خلال فاعليات المؤتمر تجربة حية بالتعاون مع شركة هواوى الصينية لاختبار جودة وسرعة الانترنت، وتضمنت التجربة بث باستخدام كاميرا تصوير عالية الدقة 360 درجة مدعومة بشبكات الجيل الخامس، لنقل فيديو إلى أجهزة نظارات الواقع الافتراضى VR لتوفر تجربة عرض افتراضية اعتمادا على وحدات هواوى الهوائية وأجهزة الألياف الضوئية للمصرية للاتصالات، ونقل العرض على مشغل بسرعة 3.5 جيجا هيرتز وترددات بسرعة 100 ميجابايت فى الثانية، حيث حقق العرض سرعة تنزيل بلغت 3 جيجابايت فى الثانية على خلية واحدة مع مستخدمين متعددين، كما بلغت سرعة تنزيل 1.5 جيجابايت فى الثانية، ووصلت سرعة التحميل إلى 200 ميجابايت فى الثانية من خلال جهاز واحد.

 

اليوم الجديد