حوار| فاطمة عادل: رجعت أغني لوحدي تاني

الفنانة فاطمة عادل- أرشيفية

11/4/2019 7:43:38 PM
107
فن

اسم مريم نعوم شجعنى على «بين بحرين» ولم أتوقع ردود الفعل «اتنين من شبرا» تم تصفيتها.. وانتهيت من «قابل للكسر»

من النسخة الورقية لجريدة اليوم الجديد 

فاطمة عادل هى ابنة أسرة فنية بفرعيها، فهى نجلة الفنانين عادل ماضى وسمر عبد الوهاب، وشقيقة الفنان محمد عادل الشهير بميدو عادل، وحنان عادل، وهى التى بدأت حياتها الفنية وهى بعمر 5 سنوات، من خلال المسرح، وأوبريتات لسيد درويش، إلى أن تخرجت فى معهد الموسيقى العربية، ثم اشتركت فى ورشة تمثيل بقيادة حسن الجريتلى، لتطرق باب التمثيل بأكثر من موهبة.

اشتركت فى عدة أعمال تركت بها بصمة منذ ظهورها مثل دورها فى مسلسل «سجن النسا»، و«الجماعة»، إلى أن تبدأ أولى خطواتها فى اتجاه البطولة السينمائية من خلال فيلم «بين بحرين»، الذى تقوم به بدور فتاة تعرض للختان وتأثير ذلك على باقى حياتها، ويشاركها البطولة محمود فارس و يارا جبران وعارفة عبد الرسول ومن تأليف مريم نعوم وأمانى التونسى وإخراج أنس طلبة.

وحرصت «اليوم الجديد»، على إجراء حوار مع فاطمة عادل؛ للتعرف على تفاصيل مشاركتها بالفيلم، وخطواتها المقبلة فى عالم الفن.

كيف جاء ترشيحك لدورك فى فيلم «بين بحرين»؟

عن طريق شركة " أكسير"، للإنتاج الفني، وعلمت أنه من تأليف الكاتبة مريم نعوم، وكان هذا بمثابة تشجيع كبير لى، كما أن الفيلم كان جاذبا لى بأى دور، حتى علمت بأنتى سأقوم بدور "زهرة" ووافقت عليه.

ما هى العوامل التى شجعتك على قبول الدور؟

طبيعة الدور هى ما شجعتنى على العمل بالفيلم، فهى فرصة كبيرة بالنسبة لى كبطولة وكنوعية دور، وهو ما جعلنى سعيدة وأنا أؤديه، أكثر من كونى خائفة من أن أكون بطلة.

وما هى أصعب المشاهد التى مريتها بها خلال العمل؟

الدور إجمالا لم يكن سهلا، لكى أظهر قريبة جدا من الأشخاص الذين أتحدث عنهم، ولكن أصعب المشاهد التى تعرضت لها هو مشهد المقابر وموت الفتاة.

ما تعليقك على دعم مجلس حقوق المرأة للفيلم؟

هى تجربة قوية جدا، ويبذلون جهدا كبيرا حتى يصل هذا الفيلم للفئة الخاصة به، وإنا كانت بداية فهى مشرفة وقوية.

وهل توقعت رد فعل الجمهور تجاه الفيلم؟

لم أتوقع الصدى الذى حققه الفيلم، وسعدت جدا برد فعل الجمهور.

وردك على من يقول أن هذا الفيلم هو للمهرجانات؟

لا أرى أن تقييم الفيلم بأنه «فيلم مهرجانات»، سُبة، فهو يزيد من قدره فهو يشاهد ويُقيم عن طريق مجموعة من كبار الخبراء فى المجال مما يزيد الأمر جلالة وليست كما يعتقد البعض بأنه يُبعدنا عن الجماهيرية، أو أننا فى منأى عن الناس، بالعكس تماما فهذا العمل من الناس وإليهم، وله رسالة واضحة يريد إيصالها.

كما أن حصول الفيلم على 6 جوائز عالمية من 3 مهرجانات، شئ مشرف جدا، وأنا شخصيا لا أفكر فى تسمية العمل هل هو فيلم مهرجانات أم جماهيرى، ولكن الأهم هو الدور وأن يكون العمل به رسالة أى كان نوعها.

ما هى أعمالك القادمة؟

انتهيت من تصوير دورى بفيلم «قابل للكسر»، وهو بطولة حنان مطاوع، وإخراج أحمد رشوان، وبأقوم بعمل عرض مسرح كوميدى إخراج ياسر صادق وبطولة محمد عادل ودنيا عبد العزيز وأحمد صيام وميسرة.

وما مصير فرقة اتنين من شبرا؟

 للأسف تم تصفيتها بعد ثانى حفل، وعدت إلى العمل بمفردى فى مجال الغناء كما كنت.

اليوم الجديد