«الديهي»: تحرير سعر الصرف أجرأ قرار في تاريخ مصر.. ومثل تأميم القناة

أرشيفية

11/4/2019 7:42:08 PM
73
توك شو

قال الإعلامي نشأت الديهي، إنه في مثل هذا اليوم، منذ 3 سنوات، تم تحرير سعر صرف الجنيه المصري، وهو القرار الأجرأ والأخطر والأهم تاريخ مصر.

وأكد "الديهي"، مقدم برنامج "بالورقة والقلم"، المذاع عبر فضائية "TeN"، اليوم الإثنين، أن الإدارة المصرية السياسية استطاعت اتخاذ هذا القرار في هذا التوقيت الصعب، وبدأت عمليات تقييم الأداء من خبراء ومؤسسات وناشطين، مشيرًا إلى أن الجميع كان يتحدث، حتى وصل بأعداء الدولة والمتسكعين على الموائد الخبرية بالفضائيات، أن يؤكدوا أن مصر ستعلن إفلاسها وسعر الدولار سيصل لـ 200 جنيه، والاقتصاد المصري سينهار وهذه بداية النهاية للاقتصاد المصري.
وأضاف، أنه قبل عام 2016 كان هناك حالة جنان للدولار، وكان الجميع يبيع كل شيء من أجل اكتناز الدولار تحسبًا لارتفاع سعره، والمضاربين حولوا مكاتب الصرافة لأماكن موبوءة وسوق سوداء لبيع الدولار، مؤكدًا أن جاء الرئيس عبد الفتاح السيسي، واتخذ أجرأ قرار اقتصادي في تاريخ الاقتصاد المصري وهو تحرير سعر الصرف الذي أعلنه محافظ البنك المركزي في 4 نوفمبر 2016، ولا يقل جرأة عن قرار الرئيس الراحل جمال عبد الناصر بتأميم قناة السويس.

 

اليوم الجديد