«شعراوي»: عقد اجتماعات مع المحافظين لمناقشة معوقات الصناعة والاستثمار

الوزير أثناء مؤتمر أخبار اليوم

11/2/2019 10:02:12 PM
84
24 ساعة

أكد اللواء محمود شعراوي وزير التنمية المحلية، أن هناك تكليفات مستمرة من رئيس الوزراء بعقد اجتماعات مع المحافظات لمناقشة معوقات الصناعة والاستثمار داخل كل محافظة.

وقال شعراوي، خلال كلمته مساء اليوم السبت، بالجلسة الأولى في مؤتمر أخبار اليوم الاقتصادي السادس، تحت عنوان «كيف نصبح دولة جاذبة للاستثمار»: إنه تم التنسيق مع وزارة التجارة والصناعة من أجل إنشاء ثلاث مناطق صناعية في بعض المحافظات .

 وأضاف وزير التنمية المحلية، أنه تم فتح العديد من المصانع بمحافظتي بني سويف والمنيا، مشيرًا إلى أن القطاع الصناعي يعد مرتكزًا مهمًا لتوفير فرص عمل مستدامة ودعم الاقتصاد القومي .

وأوضح وزير التنمية، أن الوزارة أولت اهتمامًا بقطاع الصناعة، حيث قامت بالتنسيق مع جهات الدولة المعنية، ووفرت الأراضي المطلوبة لإقامة المناطق الصناعية بالمحافظات، حيث تم توفير 140 ألف فدان بالمحافظات، لإقامة 68 منطقة صناعية تتبع المحافظات، بخلاف 18 منطقة تتبع هيئة المجتمعات العمرانية .

 وأشار شعراوي إلى أن وزارة التنمية المحلية لديها أكثر من 78 مركزًا حرفيًا لتدريب الأيدي العاملة بالمحافظات، مؤكدًا أن الكثير من المصانع الكبرى فتحت مدارس خاصة بها لتدريب الأيدي العاملة وتأهيلها بما يعود بالنفع علي بيئة العمل .

 وأضاف الوزير، أن كل محافظة لديها وحدة خاصة بالاستثمار وذلك لتسهيل استخراج التراخيص لجذب الاستثمارات وتذليل كافة العقبات والتحديات أمام المستثمرين بكل محافظة بالتنسيق والتواصل المستمر مع الوزارات المعنية بالحكومة.

أكد وزير التنمية المحلية، أنه تم إنشاء وحدة خاصة داخل الوزارة من أجل سهولة عمليات التراخيص للمصانع الكبرى، مضيفًا  أن الوزارة تقوم بدعم المشروعات الصغيرة والمتوسطة ومتناهية الصغر بكافة المحافظات المصرية، وذلك من خلال قروض برنامج "مشروعك"، والذي وفر مئات الآلاف من فرص العمل للشباب بكافة محافظات الجمهورية، كما يوجد قروض يقدمها صندوق التنمية المحلية بفائدة بسيطة لدعم المشروعات الصغيرة.

وأكد وزير التنمية أن الوزارة تعمل على دعم جميع المشروعات سواء كانت صغيرة أو كبيرة.

كما أشار الوزير إلى أن مبادرة شغلك جنب قريتك، والتي تهدف إلى تشغيل الشباب من مواطني القري في المجالات الصناعية والحرفية خاصة السيدات في ذات القرى، حيث تم توفير ٣٨٤ قطعة أرض بالقرى، تتراوح ما بين ١٢٠٠ إلى ٤٢٠٠ متر، ويتم التنسيق مع اتحاد الصناعات المصرية بهدف توفير فرص عمل مستدامة لمواطني القرى للحد من الهجرة الداخلية وتنمية القدرات الإبداعية للشباب مع تقديم الدعم الفني لهم محليًا وإقليميًا ودوليًا، لتوفير ٧٧ ألف فرصة عمل مستدامة .

 وشدد الوزير شعراوي على اهتمام القيادة السياسية بعملية الإصلاح الإداري والتنمية البشرية وتأهيل وتدريب العاملين بالجهاز الإداري للدولة، والتي تقوم بها الحكومة والوزارات المعنية.

وأكد شعراوى أن الرئيس عبد الفتاح السيسي يولي اهتمامًا كبيرًا بتدريب الكوادر البشرية في مختلف مستويات الإدارة المحلية إدراكًا بأهمية إعداد الكادر البشري وتأهيله ليتحمل المسئولية، مشيرًا إلى أن الوزارة توفير برامج ودورات تدريبية لكافة العاملين بالوزارة والمحافظات بمركز التنمية المحلية للتدريب بسقارة، لتحسين طرق أداء الخدمات للمواطنين.

 وأشار الوزير إلى حرص الوزارة على التنسيق مع الجهات الدولية المانحة التي تتعاون مع الوزارة في مشروعات بالمحافظات بأهمية توفير برامج التدريب والتأهيل للكوادر المحلية وتدريبها بالإضافة إلى الدورات التي يتم تنظيمها بمركز سقارة التدريبي التابع للوزارة، والتي وفر حوالي ١٢٤ دورة تدريبية العام الجاري بمختلف التخصصات بالمحليات .

 وأوضح اللواء محمود شعراوي أن الوزارة وفرت منح ودورات تدريبية بالخارج بالتنسيق والتعاون مع بعض الدول الصديقة والشقيقة بأوروبا وأسيا وبعض الدول العربية ومنها الكويت والهند والصين، لافتًا أنه تم توفير ١٢ دورة تدريبية للعاملين بالوزارة والمحافظات في الصين و٦ دورات أخري بالهند .

 وشدد شعراوي على أن الوزارة تقوم بتطبيق الشفافية والنزاهة الكاملة فيما يخص اختيار العاملين والكوادر المحلية الجديدة بالمحافظات والوزارة حيث يتم اختبارهم في الجهاز المركزي للتنظيم والادارة بالإضافة إلى مقابلات شخصية مع لجنة القيادات، والتي تضم عدد من المحافظين السابقين والحاليين، كما تم توفير إخبارات لهم في الأكاديمية الوطنية للتدريب قبل الاختيار النهائي، لتلك الكوادر المحلية في المسابقات التي أعلنت عنها الوزارة، سواء فيما يخص الكوادر في المحافظات أو الديوان العام للوزارة .

 وكشف الوزير عن وجود مراكز للتأهيل والتدريب في المحافظات والتي تم اعادة تشغيلها لتوفير برامج التدريب للشباب على الصناعات الحرفية المختلفة التي تساعدهم على الحصول على فرص عمل.

وقال شعراوي إن صناعة النسيج ستشهد طفرة كبيرة خلال الفترة المقبلة، خاصة في التكليفات المستمرة من السيد رئيس الجمهورية للحكومة في هذا الشأن، لافتًا أن وجود اجتماعات مستمرة بين وزارتي قطاع الاعمال والزراعة والجهات المتنية فيما يخص زراعة القطن، وسيتم تحديث الآلات والمعدات المستخدمة في تلك الصناعة المهمة وتطوير المحالج وشراء بعض المعدات الجديدة .

 وأكد الوزير شعراوي أن الدولة جادة لعودة ريادة مصر مرة أخرى في هذه الصناعة المهمة، مشيرًا إلى أن العام القادم ستبدأ هذه الصناعة العودة بقوة للريادة .

 وأوضح شعراوي أن قانون المحليات قدمته الحكومة إلى مجلس النواب بعد إعداده ومناقشته في إطار الوزارات والجهات المعنية بالدولة، وتوقع الوزير أن يقوم مجلس النواب بمناقشة القانون خلال دور الانعقاد الحالي .

 وقال إن الوزارة تقوم بجهود مستمرة لتجهيز المحافظات للعمل بالقانون بعد إقراره، كما تقوم بتوفير دورات تدريبية للشباب والمرأة وذوي الاحتياجات الخاصة فيما يخص قانون المحليات.  

 

اليوم الجديد