إعلامي لـ«الخارجية»: يجب إعلان أن ما حدث ضد الأرمن إبادة جماعية

أرشيفية

10/30/2019 7:43:26 PM
79
توك شو

قال الإعلامي نشأت الديهي، إن ما جرى من الدولة العثمانية بحق الأرمن عام 2015، يمثل جرائم حرب وإبادة جماعية.
وأكد "الديهي"، مقدم برنامج "بالورقة والقلم"، المذاع عبر فضائية "TeN"، اليوم الأربعاء، أن ما جرى للأرمن كارثة حقيقية وسُبة في جبين العالم وليس "أردوغان" فقط.
وأضاف الإعلامي نشأت الديهي، أن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، لم يعترف بما قام به أجداده تجاه الأرمن، ولم يعتذر عنه، وعلى تركيا أن تعتذر عن هذه الجريمة.

وأشار الديهي إلى أن تركيا يجب أن تغسل يديها من مما فعله العثمانيون، وأن تعوض الأرمن الذين فقدوا أرواحهم وبيوتهم وأموالهم، مشددًا على أن التاريخ لن يرحم أحدًا ولا بد من إعادة الحق لأصحابه.

ودعا مقدم برنامج بالورقة والقلم، الخارجية المصرية للتأكيد على أن ما حدث بحق الأرمن عام 1915 إبادة جماعية تستلزم تفعيل القانون الدولية.
وناشد، مجلس النواب المصري، بعقد جلسة استثنائية للتأكيد على أن ما حدث ضد الأرمن إبادة جماعية، والأزهر الشريف بإخراج فتوى بأن ما حدث ضد الأرمن عام 1915 إبادة جماعية.

اليوم الجديد