تعرف على «البروفيسور».. زعيم «داعش» الجديد بعد مقتل «البغدادي»

عبد الله قرداش، زعيم داعش الجديد، وأبوبكر البغدادي

10/27/2019 1:45:27 PM
177
بلاد بره

أعلنت الاستخبارات العراقية والأمريكية، اليوم الأحد، أن أبو بكر البغدادي، زعيم تنظيم داعش، لقي حتفه في العملية العسكرية الأمريكية بإدلب في سوريا.

وأشارت صحيفة "ذا صن" البريطانية، في تقرير لها أنه من المقرر أن يتولى عبد الله قرداش زعامة التنظيم خلفًا للبغدادي.

وفيما يلي أبرز المعلومات عن زعيم التنظيم الإرهابي الجديد:

يبلغ عبد الله قرداش من العمر 48 عامًا، وتخرج في كلية الإمام الأعظم بالموصل، وتولى منصب شرعي عام بالقاعدة.

وكان قرداش ضابط سابق في جيش صدام حسين، وتوطدت علاقته بالبغدادي منذ أكثر من 16 عامًا، حيث تعرف عليه عندما سجنتهم القوات الأمريكية في سجن "بوكا" بالبصرة؛ لصلاتهما بتنظيم القاعدة عام 2003.

ويُلقب قرداش بالبروفيسور، ويعرف بِاسم صانع السياسة القاسي بالمجموعة، حيث أنه معروف بغلاظته السياسية.

ويُعد قرداش أحد المقربين لأبو علاء العفري، النائب السابق لبغدادي، الذي قُتل في غارة أمريكية عام 2016.

وتولى قرداش منصب وزير "التفخيخ والانتحاريين" بتنظيم داعش، واختاره البغدادي لإدارة عملية إعادة بناء التنظيم بعد أن تم القضاء عليه بسوريا والعراق.

ونُشر مقطع فيديو في إبريل الماضي، يظهر عملية قام بها قرداش لأول مرة منذ نحو 5 سنوات.

واختاره البغدادي ليكون خليفة له في أغسطس الماضي؛ لينوب عنه في إدارة شؤون التنظيم؛ لإرضائه بعد وقوع خلاف بينه وبين البغدادي.

وقال فاضل أبو رغيف، المحلل الأمني السابق في الحكومة العراقية، إن البغدادي لن يتخلى عن منصبه لقرداش، ولكن الأخير لديه تفويض محدد للوجيستيات والحركة.

وأفاد المحلل الأمني، بأن البغدادي فوض عبد الله قرداش؛ لتمتعه بشعبية بين أعضاء التنظيم الآخرين، مشيرًا إلى أن "الهجمات لن تزداد مع قيادة قرداش الجديدة، ولكنها ستكون أكثر تحديدًا".

وأكد تقرير لجهاز الأمن الوطني العراقي، المعني بملف الإرهاب والجماعات الإرهابية في أغسطس الماضي، أن "قرداش" سينقل التنظيم إلى مرحلة خطيرة للغاية من العنف العشوائي الذي يطال المدنيين بطريقة انتقامية"

وأضاف التقرير أن ترشيح "قرداش" يعيد احتمالات لعودة العمليات الإرهابية التي تستهدف إثارة الفتنة الطائفية في العراق.

اليوم الجديد