حوار| أستاذ القلب بجامعة الأزهر: نجاح العمليات يعتمد على الحالة وليس السن

الدكتور إبراهيم ياسين خلال حواره مع محررة اليوم الجديد

5/7/2019 4:48:59 PM
316
تقارير وتحقيقات

الدكتور إبراهيم ياسين: 10% فقط من مرضى القلب من يشفوا تمامًا ياسين: على مرضى الضغط الامتناع عن تناول المخللات والعرقسوس برمضان فحوصات القلب للرياضيين ليست رفاهية.. والموت المفاجئ للكثيرين منهم أكبر دليل

تصوير: محمد عصام 

من النسخة الورقية لجريدة اليوم الجديد 

فى عام 2007 أعلنت منظمة الصحة العالمية أن أمراض القلب هى السبب الأول للوفيات فى كل من الولايات المتحدة وإنجلترا وكندا، حيث بلغت حينها نسبة الوفيات بالقلب فى الولايات المتحدة 25.4% من إجمالى الوفيات، وبحسب إحصائيات منظمة الصحة العالمية لعام 2014 حول نسبة الوفيات نتيجة لأمراض القلب الوعائية فإن مصر تأتى فى المركز الثالث عربيًا بعد تونس ولبنان، بنسبة بلغت 46% من إجمالى الوفيات.

وتبعًا للمنظمة فإن أكثر من ثلاثة أرباع الوفيات الناجمة عن الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية تحدث فى البلدان المنخفضة والمتوسطة الدخل، لكن أغلبية أمراض القلب والأوعية الدموية يمكن الوقاية منها من خلال التصدى لعوامل الخطر مثل تعاطى الكحول والتبغ، والنظام الغذائى غير الصحى، ومواجهة السمنة، والخمول البدنى.

ولمعرفة المزيد عن آخر التطورات فى مجال القلب والأوعية الدموية، وأسباب ارتفاع أسعار عمليات القلب فى مصر، وكيف تكون العلاقة بين مريض القلب والرياضة، وكيف سيصوم مرضى القلب والضغط فى رمضان، حاورت «اليوم الجديد» الدكتور إبراهيم ياسين، مدرس القلب بكلية الطب جامعة الأزهر، وعضو الجمعية الأمريكية للأسطرة التداخلية، وعضو الجمعية الأوروبية لأمراض القلب.. وإلى نص الحوار:

- ما هى أسباب ارتفاع أسعار عمليات القلب فى مصر؟

إن عمليات القلب تختلف عن غيرها من العمليات، ففيها لا يتم استئصال شىء إنما يتم وضع شىء كالصمامات، أو الدعامات، ونظرًا لارتفاع سعر الدولار وأن كل هذه الأشياء تستورد من الخارج، فبالتالى ترتفع أسعار العمليات.

- كيف يمكن للمريض أن يجرى هذه العمليات بسعر منخفض؟

ليس هناك سوى ما يسمى بقوائم الانتظار،التى تمكن المريض من عمل العملية على نفقة الدولة.

- هل مريض القلب يمكن أن يشفى بشكل نهائى؟

نعم ولكن هذا فى حالة أمراض معينة نسبتها قد تصل إلى 10% فقط من أمراض القلب.

- ماذا عن عمليات القلب الصناعى والفرق بينها وبين عمليات زراعة القلب؟

عمليات زراعة القلب المساعد، لا يتم فيها إزالة قلب المريض، إنما يتم وضع أجهزة مساعدة لقلبه، وتعد عمليات زراعة القلب المساعد بمثابة مرحلة إنتقالية إلى أن يقوم المريض بزراعة قلب طبيعى أو يستمر هكذا، ويتم عمل هذا النوع من العمليات فى الحالات المنتهية، أما زراعة القلب فيتم فيها نقل قلب من إنسان متوفى حديثًا، فهو قلب طبيعى، وهذه العملية مثلها مثل زراعة الكلى، لكن هذا النوع من العمليات غير متاح فى مصر بسبب ارتفاع تكلفته.

- هل توجد سن معينة هى الأفضل لعمليات القلب؟

نجاح عمليات القلب يعتمد على حالة المريض وليس السن، لكن إذا كان هناك نفس الحالة لدى شاب ورجل مُسن، فالنجاح سيكون فرصته أكبر بالنسبة للشاب، أما إذا كانت الحالة المرضية للشاب أكثر تدهورًا، فإن فرصة النجاح ستكون أكبر بالنسبة للمسن.

- ما هى آخر التطورات فى مجال جراحات القلب؟

بالنسبة للعيوب الخلقية، وثقب القلب فلقد أصبحت الجراحة متطورة، وأصبحت الوصلة الشريانية تقفل بالقسطرة، كذلك الدعامات أيضًا حيث أصبح هناك دعامات ذكية يتم عملها بالقسطرة دون الحاجة إلى جراحة، أيضًا جراحة القلب فهى الآن متطورة جدًا لدرجة أن ما كان يحتاج قديمًا لجرح كبير وشق الصدر، أصبح الآن يتم من خلال فتح صغير، ومصر مواكبة لهذا التطور.

- هل تعتقد أن مركز القلب الرياضى الذى يهتم بالكشف على كل من هو مهتم بممارسة أى نوع من أنواع الرياضة سيعتبره المصريون نوعا من أنواع الرفاهية؟

لا لن يكون رفاهية، وهذا المركز يوجد مثله الكثير على مستوى العالم، لأن الموت المفاجئ للشباب الذين يمارسون الرياضة، يحدث عندما يكون الشاب يمارس رياضة معينة ولديه مشكلة فى القلب ليس على علم بها، وهنا يأتى دور مركز القلب الرياضى الذى يتم فيه تقييم الحالة بشكل كامل، ثم إخباره بمدى قدرته على ممارسة الرياضة.

- ما هو أفضل وقت لممارسة الرياضة فى رمضان؟

أفضل وقت للشخص الذى لا يعانى من أمراض هو بعد العصر، أما إذا كان الشخص يعانى من مشكلة فى القلب فيفضل أن يمارس الرياضة الساعة 10 بعد صلاة التراويح، بحيث تكون إنتهت عملية الهضم، لأن القلب يقوم بزيادة ضخ الدم من 15 إلى 25% ليعمل على عملية الهضم، وإذا كان القلب مُجهد فالرياضة فى هذا الوقت ستؤدى إلى إجهاده أكثر، لذلك ممارسة الرياضة ستكون أفضل بعد 3 ساعات من عملية الهضم للشخص المريض وهو ما سيكون بعد صلاة التراويح.

- ما هى نصيحتك لممارسى الرياضة بشكل عام؟

لا تتوقفوا عن ممارسة الرياضة.

- هل الجامعات المصرية ما زالت قادرة على تخريج نماذج ناجحة فى مجال القلب كالسابق؟

نعم ما زالت قادرة على ذلك، لأن النماذج الناجحة هى التى تدرس للأجيال الحالية.

- ما هو الفرق بين دراسة الطب فى مصر وخارجها؟

الدراسة خارج مصر تعتمد على الفهم والتدريب العملى، أما فى مصر فهى تعتمد على التلقين أكثر، وبالرغم من ذلك مازال لدينا نماذج ناجحة قادرة على المنافسة على المستوى العالمى، وإذا أُتيح لهؤلاء التعلم بنفس الأسلوب الذى يتعلم به من هم فى الخارج، لكانت النماذج المصرية فرقت بشكل كبير، لذلك مازلنا بحاجه للتطوير.

- كيف يمكن أن يتعامل مريض الضغط العالى مع الصيام فى رمضان ليحافظ على ضبط ضغطه؟

أهم ما يمكن أن يضبط الضغط هو البعد عن الموالح والمخللات والمشروبات الغازية، والعرق سوس، والجبن المملحة، وبما أن ساعات الصيام تصل إلى 17ساعة فيجب أن يبتعد المريض عن كل هذه الأشياء، لذلك يعد رمضان فرصة لضبط الضغط.

وأنصح المريض الذى يتناول الدواء من النوع الذى يعمل لمدة 12 ساعة أى جرعتين فى اليوم، بتغيره فى رمضان بالأدوية التى تعمل لمدة 24 ساعة، وفى حالة أن كان يأخذ نوعين مختلفين كلاهما يعمل 24ساعة، فهنا يجب عليه أخذ نوع فى الفطار والآخر فى السحور.

- متى يجب على مريض الضغط أن يفطر؟

عندما يعانى من الارتفاع الشديد لضغط الدم ومازال غير قادر على ضبطه، ومن الممكن أن يعود للصيام حين يضبطه.

- ما هى النصائح التى يجب أن يتبعها مريض القلب فى رمضان؟

المرضى غير المستقرة حالتهم لن يصوموا رمضان، ومثال لهؤلاء من لم يكمل ثلاثة أشهر علی إجراء جراحة فى القلب، أو من لديه مشكلة فى عضلة القلب ويتناول علاج مدر للبول، أو من لديه ألم متكرر فى الصدر يضطره لأخذ حباية تحت اللسان، ومرضى السكر الذين يأخذون أنسولين بإستمرار.

أما المستقرة حالتهم وسيصومون، فيجب أن يكون الفطار لبن وتمر، ثم بعد صلاة المغرب يتناولون طبق شوربة، وبعد ربع ساعة يأكلون وجبة خفيفة، وإن كان هناك حاجة للأكل مرة أخرى فلا مانع أن يكون هناك وجبة خفيفة أيضا بعد صلاة التراويح.

أما بخصوص العصائر، فيمكن تناول أى نوع بشرط أن يكون السكر خفيف، ويجب الإبتعاد عن العرق سوس والمياه الغازية، أما التحلية فيكفى أن تكون فاكهة.

وأخيرًا السحور لا بد أن يكون مكون من الأشياء التى تمد الجسم بالمياه طوال اليوم، مثل الزبادى والخيار والفول والخوخ والبرتقال.

- متى يجب على مريض القلب الفطار؟

إذا شعر بأى تعب وأنه غير قادر على إكمال اليوم، مثل ضيق التنفس وألم الصدر والزغللة، هنا لابد أن يفطر.


 

اليوم الجديد