صحفيون يرفضون منع دخول الضيوف النقابة بعد الخامسة مساء

نقابة الصحفيين - أرشيفية

10/22/2019 4:54:32 PM
47
24 ساعة

أعلن عشرات الصحفيين رفضهم لقرار منع دخول ضيوف الصحفيين إلى مقر نقابتهم، بعد الساعة الخامسة مساءً، بزعم وجود قرار غير معلن من مجلس النقابة، بهذا الشأن.

وأعد عدد من الصحفيين بيانًا، اليوم الثلاثاء، أكدوا من خلاله رفضهم لأي ممارسة من هذا النوع سواء تم ذلك عبر قرار من المجلس، أو قرار خلفي، خاصة وأنه يتعارض تمامًا مع طبيعة العمل النقابي والصحفي.

 وأضاف الصحفيين: "فالنقابة ليست جمعية تعاونية، ولا مكان للحصول على الخدمات فقط، ولا مؤسسة رسمية يتحكم فيها الموكلون بإدارتها بما يتنافى مع مصالح أصحاب التوكيل، بل هي بيت للصحفيين، يلتقون فيه، ويستقبلون مصادرهم، ويتناقشون فيه حول قضايا مهنتهم ومستقبلها، فضلًا عن دورها المجتمعي كنقابة مهنية تدافع عن الحقوق والحريات، وما تقدمه من خدمة في هذا الإطار هي من صميم دورها".

وشدد الزملاء على أن صدور قرار من هذا النوع أيًا كان مصدره، ووضع قيود على حق الصحفيين في استخدام مبنى نقابتهم، والذي ظهر بشكل واضح في العديد من الممارسات، منها إخلاء الدورين الأول والرابع من المقاعد لمنع الصحفيين من البقاء فيهما، لا تعني سوى طرد أصحاب البيت من بيتهم، أو منعهم من العودة إليه بعد انتهاء مواعيد عملهم الرسمية.

وطالب الصحفيون بالكشف عن المسئول عن هذا القرار، وإلغائه فورًا، مؤكدين أن رفضهم للقرار لا يعني بأي حال من الأحوال ترك الأمور بلا قواعد، ولكن العودة للقواعد المعروفة والمعمول بها منذ عقود لدخول الضيوف.

وأشار البيان إلى أن مصادرة الحق وسن قواعد جديدة من هذا النوع فهي لن تعني إلا تصعيد للخلافات داخل البيت الصحفي وافتعال أزمات لن يكون مسؤولا عنها، ولا عن ما تسببه من خلافات ومشاكل، إلا من أصدروا القرار المريب والغريب على العمل النقابي".

واختتم الصحفيون بيانهم: "إن نقابة الصحفيين ستبقى دائمًا هي البيت الذي يجمع الصحفيين، ولا يمكن القبول بأي قرار يطرد أصحاب البيت من بيتهم أو يصادر على حقوقهم في استخدامه، وإقرار قرارات من هذا النوع هي ارتداد على التراث النقابي واستكمال لتخلي النقابة عن أدوارها، والذي بدا واضحًا وتكرس في الكثير من القضايا الأخرى، والتي تم التخلي عنها واحدة وراء الأخرى، ولذا فإننا نطالب بإلغاء القرار فورا حال صدوره، وكذلك إعادة الحياة للأدوار المختلفة للنقابة بدل من إهدار أموال النقابة بتكديس المقاعد في المخازن، و إحالة المسئول عن هذ العبث للتحقيق النقابي".

 

 

اليوم الجديد