مصر والكويت توقعان اتفاقا بقيمة مليار دولار لتنمية سيناء

الدكتورة سحر نصر والشيخ صباح الخالد الحمد الصباح

10/21/2019 6:37:14 PM
61
24 ساعة

وقعت مصر والكويت، اتفاقًا لتمويل المرحلة الثانية من برنامج تنمية شبه جزيرة سيناء، بقيمة مليار دولار لمدة 3 سنوات ويستمر حتى 2022.

ووفق بيان صادر عن مجلس الوزراء المصري، الإثنين، فإن الاتفاق يأتي بعد نجاح المرحلة الأولى مع صندوق الكويت للتنمية الاقتصادية العربية، التي بدأت في عام 2016 وتنتهي العام الجاري بقيمة تقترب من المليار دولار.

وشهد الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء المصري، والشيخ جابر مبارك الحمد الصباح، رئيس مجلس الوزراء الكويتي، مراسم توقيع الدكتورة سحر نصر، وزيرة الاستثمار والتعاون الدولي، والشيخ صباح الخالد الحمد الصباح، نائب رئيس مجلس الوزراء، وزير الخارجية الكويتي، رئيس مجلس إدارة الصندوق الكويتي للتنمية الاقتصادية العربية، على الاتفاق.

ويأتي الاتفاق بعد نجاح المرحلة الأولى مع الصندوق التي بدأت في عام 2016 وتنتهي العام الجاري بقيمة تقترب من المليار دولار، واتفاق استكمال مشروعات البنية الأساسية والتي تتمثل في تمويل مشروع طريق النفق – شرم الشيخ بقيمة 86 مليون دولار، ضمن مشروعات المرحلة الثانية لبرنامج تنمية شبه جزيرة سيناء.

وأوضحت الدكتورة سحر نصر أنه سيتم في إطار المرحلة الثانية من مشروع تنمية سيناء تمويل مشروعات في مجالات الطرق، والمياه، والإسكان، والبنية الأساسية، للوفاء بالاحتياجات العاجلة لعملية التنمية في شبه جزيرة سيناء، وتعزيز الخدمات المُوجهة لسُكان هذه المنطقة الاستراتيجية من أرض مصر مع إنشاء مناطق استثمارية وحرة لجذب الاستثمارات إلى سيناء، مع الالتزام بالجدول الزمني والتوقيتات المحددة للانتهاء من جميع المشروعات في موعدها من قبل الجهات المنفذة.

وأوضحت الوزيرة، أنه تم توفير نحو 2,6 مليار دولار من الصناديق العربية لتمويل مشروع تنمية سيناء في المرحلة الأولى منه، ويتم حاليًا التفاوض مع الصناديق العربية لاستكمال تمويل المرحلة الثانية.

ووجهت الدعوة للمستثمرين الكويتيين إلى ضخ مزيد من الاستثمارات في مصر، بعد أن وصلت الاستثمارات الكويتية إلى نحو 5.1 مليار دولار في ظل وجود 1305 شركات كويتية في مصر تعمل في قطاعات الصناعة والمالية والعقارات والسياحة والخدمات والزراعة.

 

اليوم الجديد