وزارة التخطيط: انتهاء تدريب الدفعة الأولى من برنامج «TOT» بالإمارات

هالة السعيد وزيرة التخطيط

10/19/2019 12:05:58 PM
39
24 ساعة

أعلنت وزارة التخطيط والمتابعة والإصلاح الإداري، عن الانتهاء من تدريب الدفعة الأولى من برنامج تدريب المدربين "TOT" والمنعقد بدولة الإمارات العربية المتحدة، لعدد 20 متدربا من مختلف الوزارات المصرية، وتمثل موضوع البرنامج التدريبي في "التوجهات الاستراتيجية لتطوير الخدمات".

وفي هذا الإطار، قالت هالة السعيد وزيرة التخطيط والمتابعة والإصلاح الإداري، إن البرنامج يتم تنفيذه في إطار الشراكة الاستراتيجية بين دولتي مصر والإمارات ووفقًا لبروتوكول التعاون الموقع بين البلدين في فبراير 2018، في تقديم مجموعة من البرامج التدريبية التي تهدف إلى صقل إمكانات وقدرات وخبرات العاملين بالجهاز الإداري للدولة في المجالات المختلفة، وإدراكًا من الدولتين لأهمية تطوير الخدمات الحكومية وتقوية القدرات المؤسسية ونظم قياس الأداء في الوزارات والجهات الحكومية.

وأشارت السعيد إلى أن البرامج التدريبية تتضمن عدة موضوعات تتمثل في الابتكار الحكومي، وتطوير الخدمات، ومواكبة التوجهات الدولية في القيادة والإدارة، والاتصال الحكومي، والتناغم بين فرق العمل. 

وأوضحت السعيد أن البرنامج التدريبي يأتي في إطار محور بناء وتنمية القدرات ضمن خطة الإصلاح الإداري، وتنفيذًا لرؤية مصر 2030 التي تهدف إلى رفع كفاءة الجهاز الإداري للدولة من خلال تنمية القدرات والمهارات القيادية والإدارية لكوادر الإدارة العليا والوسطى كلٍ في مجال تخصصه. 

ومن جانبها، أشارت غادة لبيب نائب وزيرة التخطيط للإصلاح الإداري، إلى أن البرنامج التدريبي يهدف في الأساس إلى رفع كفاءة ومهارة المتدربين المرشحين له، إلى جانب التعرف على الإطار العام وآليات تطوير الخدمات الحكومية، وماهية القنوات المختلفة لتقديم الخدمات للمواطنين، بالإضافة إلى آلية تحقيق رضا المواطنين فيما يخص تطوير الخدمات.

وأوضحت لبيب أن المرشحين للبرنامج تم اختيارهم وفقًا لآليات ومعايير اختيار وتقييم علي قدرٍ عالٍ من الشفافية، مشيرة إلى أنه تم اختيار المرشحين من مجموعة المشاركين بالبرنامج التدريبي الذي عقد بعنوان "التوجهات الاستراتيجية لتطوير الخدمات"، والذي استهدف 200 متدرب ممثلين عن مختلف الوزارات، وتم تنفيذه على 4 مجموعات تدريبية، بواقع 50 متدربًا لكل مجموعة والذي نفذته وزارة التخطيط بالتعاون مع ممثلي دولة الامارات.

وأضافت لبيب أن البرنامج التدريبي "TOT" تم تنفيذه بدولة الإمارات العربية المتحدة واستهدف 20 متدربًا من مختلف الوزارات، ونفذ على مدار 5 أيام تدريبية، تم خلالها استعراض رحلة متعاملي الجهات الحكومية مع مراكز تقديم الخدمات، والتدريب على مهارات قيادة الفريق، مشيرة إلى قيام فريق عمل وزارة التخطيط والمتابعة والإصلاح الإداري بتقديم عرض تقديمي حول تطوير الخدمات الخاصة بالوزارة.

وعلى هامش البرنامج التدريبي، التقى الوفد المصري المشارك بالتدريب بصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، حاكم إمارة دبي، داخل مقر التدريب، حيث أشار في حديثه إلى الترابط التاريخي والعلاقات الطيبة التي تجمع البلدين المصري والإماراتي، كما تم أيضًا إجراء زيارة ميدانية لمقر وزارة الداخلية بإمارة أبو ظبي للتعرف بشكل عملي على الخدمات التي تقدمها الوزارة، كما تم تنظيم زيارة إلى مقر هيئة النقل والمواصلات تم خلالها استعراض تجربة الهيئة في تقديم الخدمات الذكية.

وفيما يتعلق بالنتائج الإيجابية للمشاركة في البرنامج التدريبي، فإن أهمها يتمثل في إتاحة الفرصة لأعضاء الوفد من مختلف الوزارات للتعرف على وإدراك أهمية وجدوى التحول الرقمي والبنية المعلوماتية وما تقوم به وزارة التخطيط بالتشارك مع الوزارات الأخرى بشكل عام في مجال تحسين الخدمات، بالإضافة إلى النجاح في نقل صورة إيجابية عن الجهاز الإداري للدولة والعاملين به وما يملكون من كفاءة ومهارة ومعرفة والتزام وحسن مظهر.

جدير بالذكر أنه يتم التنسيق حاليًا بين وزارة التخطيط والمتابعة والإصلاح الإداري، ودولة الإمارات العربية المتحدة لبدء تدريب الدفعة الثانية من البرنامج، والتي تستهدف 20 متدربًا أيضًا، سيتم اختيارهم ممن شاركوا بالبرنامج التدريبي "الاتصال الحكومي" والذى استهدف 200 متدرب ممثلين عن مختلف الوزارات، وتم تنفيذه على 4 مجموعات تدريبية، بواقع 50 متدربًا لكل مجموعة، ونفذته وزارة التخطيط بالتعاون مع ممثلي دولة الإمارات.

اليوم الجديد