إسبانيا تدين العملية العسكرية التركية على سوريا: أمن المنطقة في خطر

صورة أرشيفية

10/16/2019 11:58:34 AM
65
بلاد بره

أدانت الحكومة الإسبانية، العملية العسكرية التي تشنها تركيا على الأراضي السورية، موضحة أن هذه العملية خلفت عواقب إنسانية وخيمة تزيد من معاناة الشعب السوري العميقة والطويلة، كما أنها تزيد من عدد اللاجئين والنازحين، وفي الوقت نفسه تعيق تقديم المساعدات الإنسانية، وتعرض استقرار وأمن المنطقة للخطر.

وأضافت الحكومة الإسبانية، في بيان صحفي اليوم، أن العملية العسكرية التي تشنها تركيا على الأراضي السورية تزيد من صعوبة العملية السياسية التي تدعمها إسبانيا، في إطار الأمم المتحدة؛ كوسيلة لتحقيق سلام دائم في سوريا، كما أنها تعيد إحياء منظمة داعش؛ مما يعرض للخطر التحالف الذي تعد إسبانيا عضوا فيه وملتزمة تماما بأهدافه، بالإضافة إلى أنها تعرض وحدة وسيادة وسلامة أراضي الدولة السورية للخطر.

وأشارت إسبانيا إلى أنه يجب معالجة المخاوف الأمنية المشروعة لتركيا وحلها بالوسائل السياسية والدبلوماسية، وليس من خلال الأعمال العسكرية.

وطالبت الحكومة الإسبانية، نظيرتها التركية، بوقف هذه العملية العسكرية، ولفتت إلى أنه - بالتنسيق مع شركائها في الاتحاد الأوروبي - سترفض إسبانيا منح تراخيص تصدير جديدة للمعدات العسكرية التي قد تستخدم في العملية في سوريا.

وأشارت الحكومة الإسبانية إلى أن وجود القوات الإسبانية في تركيا يأتي في إطار عملية لحلف شمال الأطلنطي تهدف إلى المساهمة في السلام والاستقرار بالمنطقة.

اليوم الجديد