الأمير أباظة: «مهرجان الإسكندرية» يرفض أي محاولة للمساس بالثوابت القومية

جانب من المهرجان

10/13/2019 9:14:13 PM
48
فن

قال الناقد الأمير أباظة رئيس مهرجان الإسكندرية لدول البحر المتوسط، إنه من بين البهجة وسحر السينما مرت أيام المهرجان سريعًا، عرضنا خلالها ٨٤ فيلمًا من ١٦٠ عرضًا سينمائيًا من مواقع مختلفة، ومتعددة بين دور عرض سينمائي وأندية رياضية واجتماعية وشواطئ في تجربة فريدة نقدمها لأول دورة حملت اسم الفنانة نبيلة عبيد، وتم خلالها تكريم أبناء الإسكندرية، المخرج الكبير محمد فاضل، والنجم القدير محمود قابيل، ولأول مرة يمنح المهرجان وسام عروس البحر المتوسط لأحد كبار صناع السينما تقديرًا لمسيرته السينمائية الكبيرة، وتم منح الوسام للمخرج التونسي الكبير رشيد فرشيو.

وعن التكريمات المتوسطة فقد قام المهرجان النجم الإسباني الكبير هوجو سيلفا، والمخرج الإسباني كولدو سيرا تقديرًا لعطائهما السينمائي الكبير، وعرض لهما المهرجان في حفل الافتتاح "٧٠ بن لادن".

شارك في أقسام المهرجان ٢٥ دولة متوسطية وعربية من خارج المتوسط في أربع مسابقات هي مسابقة محمد بيومي للفيلم المصري القصير، ومسابقة الفيلم المتوسطي القصير، ومسابقة الفيلم العربي الطويل التي تحمل اسم الفنان الكبير نور الشريف، ومسابقة دول البحر المتوسط للفيلم الطويل.

وأضاف الأمير أباظة: أنه لا يسعني إلا أن أتقدم بالشكر والتقدير للدكتورة إيناس عبد الدايم وزير الثقافة، وقطاعات الوزارة، وقطاع شئون الإنتاج الثقافي، والرقابة على المصنفات الفنية، والمركز القومي للسينما، والشركة القابضة للسينما، وقطاع العلاقات الثقافية الخارجية.

وتابع قائلًا: "كما أتقدم بالشكر والتقدير لوزير السياحة الدكتورة رانيا المشاط، والهيئة المصرية لتنشيط السياحة لدعمهم للمهرجان، وأتقدم بالشكر والتقدير لوزير التضامن الدكتورة غادة والي على دعمها للمهرجان، ومحافظة الإسكندرية، والهيئة الإقليمية لتنشيط السياحة برئاسة الأستاذ محمد سعد، ووزارة المالية، ومديرية أمن الإسكندرية، ودار الأوبرا المصرية، أوبرا الإسكندرية، والهيئة الوطنية للإعلام".

وأوضح أباظة، أنه وبين الحرية والمسئولية كان هناك من يتربص للمهرجان ويسعى إلى عرقلة مسيرته الناجحة.

وتابع قائلًا: "ومن فوق هذا المنبر أؤكد أن مهرجان الإسكندرية السينمائي لدول البحر المتوسط يرفض رفضًا قاطعًا أي محاولة للمساس بالثوابت القومية، ويؤكد رفضه لكل محاولات الزج به، في معارك لا عائد من ورائها إلا تعطيل المسيرة الوطنية.

وأشار أمير أباظة إلى أن المهرجان يقف حائط صد في مواجهة أي تعامل مع الدول المعادية لمسيرة التقدم التي تقودها مصر بقيادة الرئيس عبد الفتاح السيسي، قائد مرحلة البناء والتعمير، وإعادة بناء مصر من جديد، فلن نعرض أفلامًا تحمل جنسيات معادية لبلدنا العظيم ولا لقائدنا المظفر، ولا لشعب مصر العظيم، فإن وجود فيلم إمارتي حصل على دعم من دويلة خليجية لا يعني وجود هذه الدولة، كما أن وجود فيلم سلوفاتي حصل على دعم من تركيا لا يعني أبدا الموافقة أو السماح بعرض أفلام تركيا حتى لو كانت معارضة لنظام اسطنبول، فنحن أبناء هذا الوطن، كما لا يفوتني أن أدين العدوان التركي الغاشم على سوريا الشقيقة التي تقف حكومة وشعبًا صفًا واحدًا دفاعًا عن سوريا الوطن الشقيق والشعب الحر الأبدي.

 

اليوم الجديد