إحالة المتهم بـ «حادث الواحات» إلى المفتي

المتهم الليبي عبد الرحيم عبد الله المسماري- أرشيفية

10/13/2019 7:30:11 PM
44
حوادث

قررت المحكمة العسكرية في مصر، اليوم الأحد، إحالة أوراق المتهم الليبي عبد الرحيم عبد الله المسماري إلى المفتي على خلفية اتهامه في القضية المعروفة بـ"حادث الواحات"، وحددت المحكمة جلسة 3 نوفمبر للنطق بالحكم.

 

وكشفت تحقيقات نيابة أمن الدولة أن المتهم الرئيسي في حادث الواحات الإرهابية القيادي عبد الرحيم محمد عبد الله المسماري "ليبي الجنسية "، تدرب وعمل تحت قيادة الإرهابي المصري المتوفي عماد الدين أحمد، وشارك في العملية الإرهابية التي استهدفت رجال الشرطة بالواحات، واختطاف النقيب محمد الحايس.

 

وتبين من التحقيق أن "المسماري"، تلقى تدريبات بمعسكرات داخل الأراضي الليبية وكيفية استخدام الأسلحة الثقيلة وتصنيع المتفجرات.

 

وتسلل إلى مصر لتأسيس معسكر تدريب في المنطقة الصحراوية بالواحات كنواة لتنظيم إرهابي؛ تمهيدًا لتنفيذ سلسلة من العمليات العدائية تجاه دور العبادة المسيحية وبعض المنشآت الحيوية.

 

وأسندت نيابة أمن الدولة العليا إلى الإرهابي الليبي اتهامات بالقتل العمد مع سبق الإصرار بحق ضباط وأفراد الشرطة في طريق الواحات تنفيذًا لغرض إرهابي، والشروع في القتل العمد تنفيذًا لذات الغرض.

 

كما ألحقت بالإرهابي تهمة الانضمام إلى جماعة أسست على خلاف أحكام القانون والدستور، وتستهدف الاعتداء على أفراد القوات المسلحة والشرطة ومنشآتهما، والإخلال بالنظام العام وتعريض سلامة المجتمع وأمنه للخطر.

اليوم الجديد