«المشاط» تشارك في احتفالية ختام ملتقى سانت كاترين لـ«تسامح الأديان»

وزيرة السياحة

10/13/2019 11:12:58 AM
37
24 ساعة

حضرت الدكتورة رانيا المشاط وزيرة السياحة، أول أمس، الاحتفالية الفنية التي شاركت وزارة السياحة في تنظيمها بالتعاون مع محافظة جنوب سيناء، في ختام ملتقى سانت كاترين لتسامح الأديان "هيا نصلي معا" والذي أقيم تحت رعاية رئيس الجمهورية.

وحضر الاحتفالية الدكتور خالد العناني، وزير الآثار، والدكتورة إيناس عبدالدايم وزيرة الثقافة، والدكتور مختار جمعة وزير الأوقاف، والسفيرة نبيلة مكرم وزيرة الهجرة وشئون المصريين بالخارج، والدكتور علي مصيلحي وزير التموين والتجارة الداخلية، والدكتور أشرف صبحي وزير الشباب والرياضة.

ومن جانبها، أعربت الدكتورة رانيا المشاط عن تقديرها للجهود التي يقوم بها اللواء خالد فودة محافظ جنوب سيناء، وما قام به هو وفريق العمل بالمحافظة لإنجاح ملتقى سانت كاترين لتسامح الأديان "هيا نصلي معا" للعام الخامس، مشيرة إلى أن الملتقى جاء مختلفا هذا العام.

وقام اللواء خالد فودة بإهداء درع المحافظة للدكتورة رانيا المشاط؛ تقديرا للجهود التي قامت بها وزارة السياحة للمساهمة في إنجاح الملتقى.

وقالت الوزيرة إن ملتقى سانت كاترين لتسامح الأديان هذا العام والذي صاحبه العديد من الفعاليات مثل الورش الفنية لعرض فنون وتراث المشغولات البدوية التي تنتجها سيدات سانت كاترين، من شأنه أن يساهم في التنمية السياحية المستدامة، وهو ما يتوافق مع رؤية برنامج الإصلاح الهيكلي لتطوير قطاع السياحة، وهي تحقيق تنمية سياحية مستدامة من خلال صياغة وتنفيذ إصلاحات هيكلية تهدف إلى رفع القدرة التنافسية للقطاع، وتتماشى مع الاتجاهات العالمية.

وأشارت إلى أهمية الثقافة والفن في مد جسور التواصل بين البشر، وقالت إن هذه الاحتفالية تتماشى مع ما تدعو إليه وزارة السياحة من خلال حملة "People to People"، أحد العناصر الرئيسية لمحور الترويج والتنشيط ببرنامج الإصلاح الهيكلي لتطوير القطاع، والتي تؤكد الوزارة من خلالها على أهمية التواصل الإنساني بين الشعوب، وتلقي الضوء على الشعب المصري المحب للسلام والمليء بالشغف والفخر والاعتزاز والذي يسعى دائما للتقدم.

وقدمت وزارة الثقافة -خلال الاحتفالية- عرضًا فنيًا شارك فيه فرق إنشاد ديني من دول كرواتيا والمغرب ورومانيا، مع فرق الإنشاد الديني المصرية التابعة لصندوق التنمية الثقافية، كما قدم عددًا من أبناء الجالية المصرية في الإمارات عرضا فنيا خلال الاحتفالية.

وعقب الاحتفالية، التقت وزيرة السياحة مع الفرق المشاركة، وأعربت عن إعجابها بالعرض المتميز الذي قدموه.

كما تم دعوة سفراء الـ32 دولة -الذين شاركوا في الملتقى عقب الاحتفالية- إلى عشاء بدوي على أنغام الموسيقى البدوية.

وكانت وزارة السياحة قد حرصت على المشاركة في هذا الملتقى الهام في إطار سعيها للترويج للسياحة لمحافظة جنوب سيناء؛ وذلك تماشيًا مع أحد ركائز محور الترويج والتنشيط ببرنامج الإصلاح الهيكلي لتطوير قطاع السياحة "Branding by Destination" للترويج لكل منطقة سياحية، كما أن جنوب سيناء من المحافظات التي تم تمييزها في برنامج تحفيز الطيران الجديد ضمن المحافظات التي تأثرت معدلات السياحة الوافدة إليها في الفترة الأخيرة، وذلك لدفع مزيد من الحركة إليها.

وجدير بالذكر أن الدكتورة رانيا المشاط شاركت أمس في افتتاح استراحة الرئيس الراحل محمد أنور السادات بعد تطويرها.

كما قامت وزيرة السياحة ووزير الآثار باصطحاب السفراء الذين حضروا الملتقى في جولة بدير سانت كاترين، حيث زاروا كنسية التجلي، ومسجد الآمر بأحكام الله وشجرة العليقة، واستمعوا إلى شرح مفصل عن تاريخ الدير، والدور الهام الذي لعبه عبر العصور التاريخية المختلفة، وقد حرص السفراء تسجيل زيارتهم بالتقاط الصور التذكارية.

اليوم الجديد