تنفيذا لمبادرة الرئيس.. عيادة «تحيا مصر إفريقيا» تستقبل مواطني تشاد

الصحة

10/10/2019 3:40:20 PM
53
24 ساعة

أعلنت الدكتورة هالة زايد، وزيرة الصحة والسكان، الانتهاء من تدريب عدد من أطباء دولة تشاد بـ5 مستشفيات بالعاصمة التشادية أنجامينا على التجربة المصرية للقضاء على فيروس سي والكشف عن الأمراض غير السارية، على أيدي الفريق الطبي المصري برئاسة الدكتور محمد حساني، مساعد الوزيرة لمبادرات الصحة العامة، وعضوية كلٍّ من استشاري كبد وجهاز هضمي، وصيدلي إكلينيكي، وأخصائي الباثولوجي الإكلينيكية، بالإضافة إلى أخصائي نظم ومعلومات، وذلك ضمن تنفيذ مبادرة الرئيس عبد الفتاح السيسي، رئيس الجمهورية، لعلاج مليون إفريقي من "فيروس سي".

يأتي ذلك في ظل رئاسة مصر للاتحاد الإفريقي، وعزمها افتتاح مراكز للفيروسات الكبدية بعدد من الدول الإفريقية لدعم تلك الدول في مسح وعلاج مواطنيها ونقل تجربة مصر الرائدة "100 مليون صحة" للقضاء على فيروس سي والكشف عن الأمراض غير السارية.

 

وأوضح الدكتور خالد مجاهد، مستشار وزيرة الصحة والسكان لشؤون الإعلام والمتحدث الرسمي للوزارة، أن الفريق الطبي المصري عقد اجتماعًا مع مدير مستشفى أنجامينا المركزي وعدد من الأطباء بمستشفيات تشاد وأخصائيين المعامل، بحضور ممثل منظمة الصحة العالمية، حيث تم تدريبهم على إجراء المسح واستخدام جهاز الكاشف السريع لفيروس سي، مضيفًا أنه تم مسح عدد 17 من العاملين بالمستشفيات أثناء التدريب على طريقة الفحص.

 

ومن جانبه أشار الدكتور محمد حساني إلى أن نقاط المسح الخاصة بعيادة "تحيا مصر إفريقيا" بدأت باستقبال مواطني دولة تشاد منذ صباح اليوم حيث تم فحص 45 مواطنًا في الثلاث ساعات الأولى، موضحًا أن الفريق الطبي المصري يستهدف فحص 100 مواطن بنهاية اليوم الأول.

ولفت حساني إلى أن وسائل الإعلام التشادية قامت بتغطية إعلامية مكثفة عن زيارة الفريق الطبي المصري وأهداف الزيارة، وذلك لتحفيز مواطني دولة تشاد للمشاركة لإجراء المسح وتلقي العلاج للحالات المكتشف إصابتها بفيروس "سي" و"بي".

اليوم الجديد