«طريق الموت» يحصد أرواح مواطني القليوبية

10/7/2019 8:41:27 PM
112
المحافظات

عشرات القتلى والمصابين يوميا بـ«خط 12» الأهالى: «أقصى طموحنا نخرج ونرجح بسلام» المحافظ اعتمد 30 مليون جنيه وشكل لجنة لدراسة الإصلاح من عام

من النسخة الورقية لجريدة اليوم الجديد 

«الداخل مفقود والخارج مولود».. شعار أطلقه أهالى خط 12 بمدينة بنها بمحافظة القليوبية؛ تعبيرا عن حالة التردى التى وصل إليها الطريق، والذى بسببه أدى إلى ارتفاع نسبة الوفيات وخاصة فى الفترة الأخيرة، حيث شهد الأسبوع الماضى وفاة 3 حالات، وإصابة 10 أشخاص فى يوم واحد، بسبب سوء حالة الطريق المار من مدينة بنها إلى القناطر الخيرية بمسافة لا تقل عن 25 كيلومترا، والذى يخدم ما يقرب أكثر من 10 قرى بطوخ والقناطر الخيرية، فضلا عن كثرة الحفر وانتشار المطبات العشوائية، وأيضا رعونة السائقين وقلة الإنارة عليه ليلا وتراكم القمامة على جانبى الطريق.

فى هذا الصدد يقول محمد الغماز أحد أهالى قرية بلتان، إن الطريق حالته سيئة جدا، وعدد الوفيات فى زيادة كبيرة، مضيفا "عمرنا كله عايشينه فى التهلكة بسبب الطريق".

وطالب الغماز نواب مدينة طوخ بالتدخل العاجل وإنقاذ الآلاف من الأسر والأطفال من الموت المحقق الذى أصبح يهددنا جميعا، قائلا: "بقى أقصى طموحنا نروح بنها بسلام ونرجع بخير".

وقال إبراهيم على، أحد الأهالى: "إن طريق خط 12 من أخطر الطرق لوجود المطبات الصناعية الكثيرة، فضلا عن المنحنيات الخطيرة، ونشهد معاناة يومية عند الذهاب إلى أعمالنا يوميا بسبب سوء حالة الطريق".

وتقدم عدد من الأهالى باستغاثة عاجلة عبر موقع التواصل الاجتماعى "فيسبوك" للدكتور علاء مرزوق محافظ القليوبية، ورئيس مجلس مدينة بنها، ورئيس الوحدة المحلية ببلتان، ورئيس الوحدة المحلية بأجهور الكبرى، تضمنت مايلى: "أغيثونا من إهمال السادة المسؤولين والمحليات، حيث أصبح خط 12 (بنها – القناطر الخيرية) خط الموت من كثرة الحوادث عليه، وأصبح السبب لفقد الشباب حياتهم وفقد الآباء والأمهات أولادهم".

وأوضح الأهالى فى استغاثتهم، أن السيارات التابعة لمجلس مدينة بنها ومجلس مدينة طوخ تقوم بإلقاء المخلفات على جوانب الطريق ويتم إشعال النيران فيها؛ مما ينتج عنه انبعاث الأدخنة الكثيرة ويسبب ذلك انعدام الرؤية بين السائقين، مشيرين إلى عدم تشغيل أعمدة الإنارة الموجودة على الطريق، وعدم صيانتها عند التلف، مما يجعل الطريق مظلما متسببا فى الحوادث.

وطالب الأهالى فى الاستغاثة باتخاذ الإجراءات الازمة لحماية وسلامة المواطنين من الحوادث، التى لا حدود لها يوميا على الطريق؛ لوقف الحوادث المتكررة بسبب الإهمال.

وكان محافظ الإقليم الدكتور علاء مرزوق، قد أكد أنه تم اعتماد 30 مليون جنيه فى يوليو الماضى، توزع على مدينة بنها والقرى المجاورة لها لتخصيصها فى مجالات الرصف وتمهيد الطرق وتحسين البيئة والأمن.

كما شكل المحافظ لجنة هندسية، منذ ما يقرب من عام؛ لإجراء دراسة شاملة للطرق الداخلية على مستوى المحافظة.

اليوم الجديد