الإقبال على الفسيخ مستمر رغم إصابة 43 شخصا بالإسكندرية 

صورة أرشيفية

10/7/2019 8:26:55 PM
62
المحافظات

10 جنيهات سعر كيلو البورى المملح 100  ألف جنيه ثمن المصل مواطن: الأهالى يشترون الفسيخ الرخيص دون النظر للتحذيرات رئيس «حماية المستهلك»: المصنعون يستخدمون الأسماك النافقة

من النسخة الورقية لجريدة اليوم الجديد 

"لا تأكلوا الفسيخ.. الفسيخ فيه سم قاتل"، لم يكن هذا تحذيرا فرديا كما حدث بأحد الأفلام العربية الأبيض والأسود القديمة، بل أصبح نداء عاما وتحذيرا يطلق بشكل دائم بين أهالى 3 محافظات، وهى: البحيرة، والإسكندرية، وكفر الشيخ، وذلك بعد الإعلان اليومى الذى يطلقه مركز السموم بمستشفى الرئيسى الجامعى، بزيادة حالات التسمم الغذائى إثر تناول وجبة فسيخ فاسدة، يطلق عليه التسمم الممبارى، ووفقا لآخر إحصائية استقبل المركز 43 حالة فى أسبوع كامل، لقيت من بينهم سيدة خمسينية بمحافظة كفر الشيخ مصرعها داخل وحدة العناية المركزة.

ولم تتخيل أسرة مكونة من 7 أفراد، يعيشون بمنطقة المعمورة شرق الإسكندرية، أنهم بعد تناول وجبة الفسيخ، سيكون مصيرهم أسرّة مركز السموم، ووضعهم تحت الملاحظة بسبب خطورة حالتهم الصحية.

وعلى الرغم من التحذيرات التى يطلقها المركز يوميا، بضرورة التوقف الفورى عن تناول الفسيخ فى الوقت الحالى بسبب البكتريا، التى تنمو فيه ولحين التعرف على السبب وراء زيادة حالات التسمم، إلا أن التحذير لم يلق أى اهتمام عند بعض المواطنين.

"يلا كيلو السمك البورى  بـ10 جنيه"، هكذا امتلأت الأسواق الشعبية فى الإسكندرية، بالسمك البورى الذى يُباع بدون رقابة وذلك بعد ظهور أطنان من السمك النافق بمحافظة البحيرة، بالإضافة إلى بيع الفسيخ بأسعار مخفضة.

ورصدت "اليوم الجديد" حالة الخوف والترقب التى يعيشها أهالى المحافظة، بعد تداول التحذيرات على مواقع التواصل الاجتماعى، وتحديدا على صفحة مركز السموم، بضرورة التوقف عن تناول الفسيخ فى الوقت الحالى، وأسعار السمك المخفضة والفسيخ فى السوق، مؤكدين ضرورة تحرك الأجهزة التنفيذية لمنع بيع الاسماك غير الآدمية.

وتشن الأجهزة التنفيذية بالمحافظة، يوميا عدد من الحملات؛ لضبط الأسماك الفاسدة فى الأسواق ومنع تداولها، بالإضافة إلى سحب عينات من الأسماك التى تباع.

وقال أحمد عبد العال، أحد أهالى منطقة أبو سليمان الشعبية شرقا، إن الفقراء ومحدودى الدخل حينما شاهدوا انخفاض أسعار السمك البورى والفسيخ والرنجة فى الأسواق، سارعوا فى الشراء الفورى، دون النظر إلى أى تحذيرات.

وقال المهندس جمال زقزوق، رئيس جمعية حماية المستهلك، إن كميات الأسماك النافقة التى جرى اكتشافها فى سواحل منطقة إدكو ورشيد دخلت الإسكندرية وموجودة فى أسواق الأسماك الطازجة، حيث جرى تصنيعها من قبل صناع الفسيخ، خصوصا فى سوقى المنشية والأنفوشى.

وأكد "مرزوق" أنه جرى إبلاغ السلطات المختصة من وزارة التموين والتجارة الداخلية لشن حملات فورية، مشيرا إلى أن الأسماك البورى النافقة المملحة تباع فى السوق لسعر الكيلو جرام ما بين 10: 50 جنيها، بالإضافة بيعها عند البائعة الجائلين بأسعار مخفضة جدا، مما يؤكد على عدم صلاحيتها.

وقالت الدكتور مها غانم، المشرف على مركز السموم، إن الأسماك التى يطلق عليها "المملحة"، تحتوى على نوع من البكتيريا يسمى بـ"C.btulinum"، تتكون نتيجة تعرض السمك إلى درجة حرارة معينة، بالإضافة إلى تغليفه ومنع التهوية عنه، مؤكدة أن تلك العوامل تساهم فى تنشيط البكتيريا غير النشطة وتكوين السم "btulinum toxin"، وهو أقوى أنواع السموم المكتشفة.

وأكدت، أن خطورته يمكن أن تصل إلى الإصابة بشلل فى عضلات الجسم والتنفس ومن ثم تحدث الوفاة، لافته إلى أن أعراض الإصابة بـ"تسمم الفسيخ"، تتمثل فى نزلة معوية عادية، ثم تظهر أعراض الشلل خلال الفترة من يوم إلى 5 أيام، بجانب الشعور بإمساك وزغللة وسقوط جفن العين.

وأشارت إلى أن مصل السموم يبلغ سعره 100 ألف جنيه، حيث يتم إعطاؤه للحالات الحرجة التى تحتاج إلى التدخل الفورى لمهاجمة البكتريا، مشيرة إلى أن وزارة الصحة توفر كميات كبيرة منه للمرضى.

وأكدت أن المركز أطلق تحذيرا مع قدوم أول 10 حالات، وطالب المواطنين بالتوقف الفورى عن تناول الفسيخ وبيان مدى خطورة تناوله، خاصة فى ظل تزايد الحالات بشكل يومى لتصل من 11 إلى 43 حالة فى غضون أيام.

اليوم الجديد