عبدالوهاب خليل: الحرب التي تخوضها مصر ضد الإرهاب لا تقل أهمية عن أكتوبر

النائب عبدالوهاب خليل

10/5/2019 6:39:41 PM
55
برلمان

قال النائب عبدالوهاب خليل، عضو مجلس النواب، أمين حزب مستقبل وطن بمحافظة الجيزة، إنه بعد مرور 46 عامًا على انتصارات حرب اكتوبر العظيمة، التي حققتها القوات المسلحة وضحت فيها بكل غالٍ ونفيس من أرواح طاهرة ضحت للحفاظ على الأرض والوطن، إلا أن القوات المسلحة ووزارة الداخلية لازالت حتى اليوم تواجه حربًا لا تقل أهمية عن حرب أكتوبر.

وأضاف خليل، في بيان صحفي اليوم، أن القوات المسلحة ووزارة الداخلية لازالت تواجه حربًا مع عدو جبان خفي، سواء كان في عمليات إرهابية جبانة تستهدف أبناء هذا الوطن، أو حربًا فكرية وإعلامية في الفضائيات المشبوهة المأجورة التي تبث سمومها ليل نهار، وتنقل الشائعات والمعلومات المغلوطة لتلوث سمع وبصر وفكر البسطاء من هذا الشعب العظيم، أو من خلال صفحات مشبوهة وغير معلومة المصدر على وسائل التواصل الاجتماعي تبث سمومها ليل نهار من خارج مصر بأسماء مستعارة، تنقل معلومات مغلوطة وغير حقيقية لتبث الفتن والشائعات بين أبناء هذا الشعب العظيم، لأن الإرهاب الدولي والمحلي لم ينجح في اختراق مصر أمنيًا أو عسكريًا بعد أن تصدت له القوات المسلحة ووزارة الداخلية وقضت على منابعه وأفراده، فيحاول أن يخترقها من وسائل التواصل الاجتماعي بصفحات مشبوهة ومأجورة وممولة.

وتابع أمين حزب مستقبل وطن، أن القوات المسلحة والجهات الامنية اليوم تواجه عدوًا شرسًا ممولًا من دول خارجية كثيرة بالأموال والمعدات وتصنع له قنوات فضائية لتبث سمومها وتجند أفرادها وتلوث سمع وبصر وعقل شباب مغرر به، وكل هذه الحرب لا تقل خطورة وأهمية عن حرب السادس من أكتوبر، الذي كنا نعرف العدو فيها ظاهرًا وهو العدو الإسرائيلي، لكن اليوم للعدو جهات متعددة ودولًا عديدة تريد إسقاط مصر وتشتيتها، كما أسقطت العراق ولبنان وسوريا واليمن، لكن مصر قوية بقائدها وقواتها المسلحة وأمنها وشعبها وستظل محفوظة بحفظ الله ، أمنة مستقرة ولن يقهرها أحد، بل هي التي ستقهر أي عدو، ولذا سميت القاهرة.

 

 

اليوم الجديد