بعد تراجع إندونيسيا عن إغلاقها.. 5 أسباب تدفعك لزيارة جزيرة كومودو

صورة أرشيفية

10/5/2019 11:38:10 AM
74
لايت

ربما تشتهر جزيرة كومودو، بسكانها الأصليين من التنانين  والزواحف و السحالي، والتي غالبًا ما يجعلها قُبلة لعشاق الحياة البرية، ولكن مع ذلك، فإن الجزيرة لديها الكثير لتقدمه، أكثر من مشاهدة الحيوانات البرية.

لذلك تراجعت الحكومة الاندونيسية الخميس الماضي، عن قرار Yغلاق جزيرة كومودو السياحية. بعد أن أعرب السكان الأصليين خوفهم على الحياة البرية هناك. 

واستبدلت الحكومة قرار الاغلاق، بقيود قوية جداً فرضتها على الزوار. فيما قال لوهوت بنسار، وزير الشئون البحرية الاندونيسي إن الحكومة ستسمح لعدد معين من دخول الجزيرة. حفاظاً على البيئة الطبيعية التي تمتاز بها الجزيرة.

في الواقع تم إدراج جزيرة" كومودو" كواحدة من عجائب الطبيعة السبع الجديدة، لامتلاكها أفضل مواقع الغوص في اندونسيا، بالإضافة إلى مجموعة من أجمل المناظر الطبيعية الرائعة، والشواطئ الفريدة، والارتفاعات المميزة.

فإن كنت من محبي الشواطئ والغطس والحياة البرية والحانات القديمة، فـ"كومودو"، واحدة من أفضل الاماكن التي ستقدم إليك تلك التوليفة.

إليك 5 أسباب لزيارة "كومودو".. 

 Pink Beach- الشاطئ الوردي

إذا كنت تبحث عن مكان مُختلف ومثالي للاسترخاء، فإن "بينك بيتش"، هي وجهتك التي تبحث عنها، حيث المياة الصافية ذات اللون الفيرزي، والتلال الخضراء، والسماء الزرقاء، والرمال ذات اللون الوردي.

يعتبر "بينك بيتش"، واحد من أشهر الأماكن في جزيرة "كومودو"، بالإضافة إلى كونه واحد من سبع شواطئ وردية في العالم.

بسبب لونه الفريد، الذي اكتسبه من الكائنات العضوية المجهرية والتي تُسمى "فورامينيرا"، حيث تُتنج صبغة حمراء من الشعاب المرجانية، وعندما تتحد تلك الشعاب مع الرمال البيضاء، ينتج اللون الوري الناعم الذي يظهر على الشاطئ.

تعرف على السكان الأصليين في قرية "ميسا"

إن كنت مهتم بالشعوب والحضارات القديمة، يمكنك زيارة قرية ميسا، لتتعرف على كيفية عيش السُكان المحليين "شعب باجاو"، الذي لا يزال كثير منهم يعيشون بطريقة تقليدية، وبأسلوب مميز، يجعلك مهتم بمعرفة تفاصيل حياتهم اليومية.

عند مدخل القرية يمكنك زيارة "Roussos Winery"، واحد من أقدم مصانع النبيذ في العالم والتي يعود تاريخها إلى عام 1836، تضم القرية عدد كبير من الحانات القديمة، بديكوراتها وطرازها القديم، والتي حولت فيما بعد لمعالم أثرية.
جزر Rinca وشاهد أنواعًا نادرة من التنانين

فقط قم بوضع حذاءك على الأرض، واحصل على قُبعة، وزجاجة مياi، واتبع القواعد، وتمش في جزيرة "رينكا"، وابحث عن "التنانين" مع فريقك.

تعتبر جزيرة "رينكا" ثاني أكبر جزيرة في حديقة كومودو الوطنية، وتضم ثاني أكبر التنانين الموجود فيها.

أثناء تواجدك هناك،  يمكنك زيارة لابوان باجو، وهي مدينة سياحية قريبة من الجزيرة، والأفضل من ذلك أنك ستذهب إليها على متن قارب يستغرق حوالي ساعتين، يتخلل تلك المدة جُزر أخرى مذهلة وخلجان هادئة.

تسلق الجبال في جزيرة بادار

إن كنت من مُحبي التسلق، إذن يجب عليك زيارة جزيرة بادار، حيث يمكنك قضاء ساعتين إلى ثلاث ساعات، في تسلق الجبال هناك، حيث ستجد من الأعلى منظرًا رائعًا ومذهلا للحياة في كومودو، سترى البحر وما وراءه، بالإضافة إلى ميزة إيجابية وهي إلتقاط الصور.

تعد جزيرة بادرا، ثالث أكبر جزيرة في كومودو، تحتوى على الكثير من المناظر الطبيعية المذهلة وهي مليئة بالجبال الخضراء المغطاة بالأشجار ذات الأشكال الخرافية، فهي مُحاطة بثلاث خلجان، ذات لون فيروزي، والغريب أن كل واحد منه يمتلك شاطئ بلون مختلف، فأحدهم أبيض لؤلؤي والثاني أسود فحم، والثالث لون وردي.

مشاهدة التنانين في حديقة كومودو الوطنية

حتى وإن كنت من غير محبي الحياة البرية، إلا أن الحديث عن تنانين كومود، ستجبرك على زيارة الحديقة الرئيسية.

بطبيعة الحال، فإن السبب الأكثر شعبية لزيارة جزيرة كومودو هو رؤية تنانين كومودو الشهيرة، والتي ستجدها في حديقة كومودو الوطنية.

تأسست الحديقة  في عام 1980 لحفظ هذه الحيوانات وهي الآن إحدى مواقع التراث العالمي لليونسكو، هناك حوالي 5000 من تنانين الكومودو الذين يعيشون في الحديقة.

ويصل وزن كل واحد منهم إلى 90 كجم، و على الرغم من حجمها الضخم إلا أنها سريعة جدًا، ويمكنها أن تصل إلى 12 ميل في الساعة. 

أثناء زيارة حديقة كومودو الوطنية، من الأفضل استئجار مرشد محلي لأنهم على دراية بأماكن أكثر أمانا للزوار لمشاهدة تنانين كومودو.

اليوم الجديد