خطة «الإسكان» لجذب عائدات قناة السويس للقطاع العقاري

صورة أرشيفية

10/2/2019 9:21:51 PM
111
تقارير وتحقيقات

الوزارة تكشف عن مفاجأة للمصرين خلال الشهرين المقبلين والمستثمرون العقاريون: مبيعاتنا ارتفعت مؤخرا بعد صرف العوائد  ..أى مواطن معاه فلوس هيشترى أراضى 60% نشاطا متوقعا فى السوق العقارى 64 مليار جنيه قيمة عوائد شهادات قناة السويس

من النسخة الورقية لجريدة اليوم الجديد 

بعد أن سلمت الحكومة المصرية عائدات قناة السويس لأصحاب الشهادات الاستثمارية من المستحقين بقيمة إجمالية بلغت 64 مليار جنيه خلال الفترة الماضية، يأتى السؤال الأهم هو أين سيستثمر المصريون هذه الأموال؟.

فما بين طرق الاستثمار المعهودة فى المشروعات الخاصة والذهب، يأتى قطاع العقارات سواء كانت أراضى أو شقق، والذى من المنتظر أن يحقق انتعاشا كبيرا حال استثمار تلك الأموال فيه، لذلك استعدت وزارة الإسكان والمستثمرون العقاريون بعدة طرق لتلك اللحظة.

فى البداية قال المهندس خالد عباس، نائب وزير الإسكان للمشروعات القومية، إن الإسكان ستفاجئ المصريين خلال الشهرين المقبلين بمشروعات سكنية وقطع أراضى تناسب شتى الفئات.

وأوضح نائب الوزير، فى تصريح خاص لـ«اليوم الجديد»، أنه بالنسبة لخطة جذب المواطنين الذين ردت لهم أموالهم الاستثمارية من قناة السويس فإن الوزارة بالفعل وضعت فى اعتبارها هذا الأمر جيدا، ولذلك ستكون هناك أطروحات على أرض الواقع خلال 60 إلى 90 يوما على أقصى تقدير، يُطرح من خلالها عدد من الوحدات السكنية بمجموعة من المدن الجديدة، مؤكدا أنه مع مطلع العام المقبل سوف تُفتح رسميا نحو 6 إلى 7 مدن جديدة، وهذا الأمر سيجذب أصحاب شهادات قناة السويس، وسينعش السوق العقارى بقوة.

وأضاف «عباس» أن الوزارة طرحت هذه الأيام عددا كبيرا من قطع الأراضى المميزة بعدد من المدن الجديدة ضمن مشروعات الإسكان المتميز وسكن مصر كاملة المرافق والخدمات، وسعر المتر تراوح ما بين 1000 إلى 2000 جنيه حسب المكان، موضحا أن هناك إقبالا كبيرا من المواطنين على حجز هذه القطع فى شتى الأماكن، مرجحا أن السبب فى ذلك يرجع لعوائد شهادات الاستثمار فى قناة السويس.

ولفت إلى أنه من المتوقع أن تأتى الأراضى على قائمة أولويات الحاصلين على عوائد القناة، بينما تأتى الشقق السكنية فى المرتبة الثانية.

وعلى جانب القطاع الخاص، استعد المستثمرون العقاريون لذلك ووضعوا خطة لجذب الحاصلين على عوائد القناة، وفى هذا يقول الحاج أحمد السوهاجي، صاحب مكتب للاستثمار والتسويق العقارى بمنطقة عين شمس، إن مالكى الشركات العقارية مستبشرون خيرا منذ إعلان الحكومة صرف عوائد القناة، مضيفا: "أول حاجة هاتيجى فى رأس المواطن أول ما يبقى معاه فلوس، أنه يشترى شقة أو قطعة أرض".

وقال محمود عبدالعال قدرى، صاحب شركة للاستثمار والتسويق العقارى بمنطقة عين شمس، إننا بالفعل شاهدنا تغيرا خلال الأيام الماضية فى حركة البيع سواء للشق أو قطع الأراضى التى تتبع شركتنا من قبل المواطنين، وهناك ارتفاع ملحوظ فى مبيعاتنا لفضل عوائد قناة السويس.

وأضاف عبد الناصر السيد مرسى، صاحب شركة للاستثمار والتسويق العقارى بمنطقة الألف مسكن، أنه حتى الآن لم يحدث لديع أى تغيير فى حركة البيع بشأن الشقق والأراضى التى تتبع شركتنا العقارية، ولكنه يتوقع أن تُحدث شهادات قناة السويس فارقا خلال الأيام المقبلة.

من جانبه، قال النائب محمد إسماعيل، أمين سر لجنة الإسكان بمجلس النواب، إن السوق العقارى من المتوقع أن ينشط وتزيد حركة البيع والشراء فيه سواء فى القطاع الخاص أو القطاع الحكومى بنسبة تزيد عن 60% مقارنة بالفترة السابقة، بعد أن صرفت الحكومة 64 مليار جنيه لأصحاب شهادات قناة السويس.

واعتبر "مرسى"  أن وزارة الإسكان أمامها فرصة لن تعوض عليها استثمارها بطرح وتجهيز خطة لجذب المواطنين لشراء أكبر قدر من الشقق السكنية، حتى يحدث رواج كبير فى هذا السوق الهام والحيوى بالنسبة للاقتصاد المصرى.

اليوم الجديد