لمواجهة حالات التسمم.. ضبط 20 طن فسيخ فاسد في مخزن بالبحيرة

صورة أرشيفية

10/1/2019 6:17:28 PM
149
المحافظات

أكد الدكتور خالد مجاهد، مستشار وزيرة الصحة والسكان لشؤون الإعلام والمتحدث الرسمي للوزارة، أن الوزارة نجحت في ضبط 20 طنًا من الفسيخ غير الصالح للاستهلاك الآدمي، بأحد المخازن الكبرى غير المرخصة في مدينة إدكو بمحافظة البحيرة.

وأوضح مستشار وزيرة الصحة والسكان لشؤون الإعلام، في تصريح صحفي، أن الضبط جاء خلال حملة مكبرة شنها، اليوم الثلاثاء، قطاع الطب الوقائي ممثل في الإدارة العامة لمراقبة الأغذية على عدد من المنشآت والمخازن الغذائية.

وأشار إلى أن الحملة تأتي تزامنًا مع ما تم رصده في الآونة الأخيرة في بعض المحافظات من وجود أسماك بوري نافقة غير صالحة للاستهلاك الآدمي، وقد يؤدي تناولها إلى حدوث حالات تسمم غذائي خاصةً التسمم الممباري، واستقبال مركز السموم بمحافظة الإسكندرية لعدد من حالات تسمم بالفسيخ.

وبدوره، أوضح الدكتور علاء عيد، مستشار وزيرة الصحة والسكان للشؤون الوقائية المتوطنة، أن الوزارة ممثلة في قطاع الطب الوقائي، الإدارة المركزية لشؤون البيئة، تكثف حملاتها الدورية على الأسواق ومحلات بيع الأسماك المملحة والفسيخ والباعة الجائلين خاصةً خلال الفترة الحالية، لمنع تداول الأسماك غير الصالحة للاستهلاك الآدمي، واتخاذ كافة الإجراءات القانونية اللازمة حيال المخالفات التي يتم رصدها حفاظًا على الصحة العامة للمواطنين.

وشدد على اتخاذ كافة الإجراءات القانونية حيال المنشآت الغذائية المخالفة، مشيرًا إلى تكثيف تلك الحملات على كافة المنشآت الغذائية سواء بالمصانع، أو سلاسل السوبر ماركت، وأيضاً المطاعم والكافتيريات، حرصًا على الصحة العامة للمواطنين.

وأهابت وزارة الصحة بالمواطنين الامتناع نهائيًا عن تناول الفسيخ من أماكن مجهولة المصدر لما قد يمثله من خطورة شديدة نظرًا لنمو نوع خطير من البكتيريا يفرز سمومًا قاتلة قد تسبب أضرارًا شديدة للمتناولين وخاصةً الأطفال، وقد تزيد من احتمالات حدوث شلل في الجهاز التنفسي والعضلات ووظائف الأعصاب والتي قد تؤدي إلى الوفاة.

وأكدت "الصحة"، توافر مخزون كافٍ من مصل التسمم الممباري، الذي يستخدم في حالات التسمم الغذائي بجميع المنشآت الطبية التابعة لها بجميع المحافظات ومراكز السموم التابعة للمستشفيات الجامعية، حيث يتم توفيره بالكامل بالمجان، سواء بمستشفيات ومراكز وزارة الصحة أو الجامعية، نافيةً بذلك ما تم تداوله ببعض وسائل الإعلام ومواقع التواصل الاجتماعي عن عدم توافر المصل في المستشفيات ومراكز السموم الحكومية.

اليوم الجديد