محافظ الغربية يوجه برفع درجة الاستعداد القصوى لاستقبال الأمطار

محافظ الغربية المهندس هشام السعيد- أرشيفية

9/30/2019 9:16:47 PM
64
المحافظات

وجّه محافظ الغربية المهندس هشام السعيد، برفع درجة الاستعدادات القصوى بكافة القطاعات والانتهاء من كافة الإجراءات الخاصة بموسم الأمطار.

جاء ذلك خلال رئاسته لجلسة المجلس التنفيذي للمحافظة، اليوم الإثنين، والتي عقدت بالقاعة الكبرى بالديوان العام، بحضور مدير أمن الغربية ورئيس هيئة الرقابة الإدارية والقيادات التنفيذية على مستوى المحافظة.

وكلف المحافظ، رؤساء المدن والأحياء كلا في نطاقه بمراجعة البنية الأساسية لتصريف مياه الأمطار الجديدة والقديمة، ومراجعة حالة الأنفاق والتأكد من عمل الغواطس ومولدات الكهرباء لتصريف مياه الأمطار، مشيرًا إلى أنه سيتم عمل تجربة محاكاة عملية لتصريف مياه الأمطار بالأنفاق.

وشدد على عمل غرفة عمليات المحافظة على مدار 24 ساعة، وربطها بغرفة عمليات مجلس الوزراء وبغرف عمليات الوحدات المحلية على مستوى المحافظة وغرفة عمليات مديرية الأمن.

كما كلف شركة مياه الشرب والصرف الصحي بوضع خطة مواجهة الأمطار والسيول تتضمن بيان بعدد سيارات كسح المياه ومواتير شفط وضخ المياه على مستوى المحافظة، وأسماء وأرقام تليفونات جميع السائقين، وكذلك المشاركة في تطهير خطوط الصرف، وتوفير مولدات كهربائية بديلة في حالة انقطاع التيار الكهربائي بمحطات مياه الشرب والصرف الصحي.

كما وجّه "السعيد"، خلال الجلسة، شركة الكهرباء والوحدات المحلية بمراجعة كافة أعمدة الإنارة وعمل الصيانة اللازمة لها، والتأكد من عدم وجود أي أسلاك عارية تعرض المواطنين للخطر خلال سقوط الأمطار، وكذا قيام شركة الكهرباء بتأمين كافة الديازل وصيانتها وتوفير فرق طوارئ مجهزة بالأدوات والمعدات للتدخل السريع عند اللزوم.

كما أكد على قيام إدارة مرور الغربية بتحديد الشوارع التبادلية للحفاظ على السيولة المرورية في حالة حدوث أمطار مع مراجعة خطط الإنقاذ النهري، مع قيام إدارة الحماية المدنية بمراجعة خطط الانتشار السريع طبقًا للحدث.

وشدد محافظ الغربية على ضرورة تأكد مديرية الصحة من توافر كافة الأدوية والأمصال اللازمة بكميات كافية وعمل حملات توعية للمواطنين بأخطار السيول، وكذا قيام مرفق الإسعاف بتفعيل خطة الإزالة في حالة وجود أي طارئ.

كما وجه بتحديد مديرية الشباب والرياضة لأماكن خيام الإيواء العاجل وعمل حصر بمراكز الشباب والأندية التي تصلح كمساكن إيواء مع التنسيق الكامل مع مديرية التضامن الاجتماعي والجمعيات الأهلية في توفير الخيم ووسائل الإعاشة في حالة حدوث أي طارئ ، مع قيام مديرية الإسكان بعمل حصر بكافة الوحدات السكنية التي تصلح كسكن إيواء عاجل ، وقيام مديرية التربية والتعليم بعمل حصر أيضاً بعدد المدارس التي يوجد بها مبيت للاستعانة بها في حالة أي طارئ.

اليوم الجديد