مع اقتراب فصل الشتاء.. تعرف على مسببات الحساسية

صورة أرشيفية

9/30/2019 3:56:14 PM
62
لايت

يقترب فصل الشتاء ويرتبط هذا الفصل بظهور أعراض الحساسية نتيجة لتأثر الجهاز المناعي بجسم الإنسان بالكثيرمن الأجسام الخارجية الضارة، حيث تحتك بالمواد المثيرة فينتج عنها الحساسية، والتي تظهر على هيئة التهاب في الجلد أو جيوب الأنفية أو المسالك الهوائية أو الجهاز الهضمي.

وفي هذا الصدد، قال دكتور مجدي بدران، عضو الجمعية المصرية للحساسية والمناعة واستشاري الأطفال وزميل كلية الدراسات العليا للطفولة بجامعة عين شمس، أن مسببات الحساسية في الطفولة المبكرة متعددة، وأصبحت واسعة الانتشار في البيئة، وتهدد الأطفال خاصًة الذين لديهم استعداد وراثي بالاسراع في الإصابة، حيث إن معدل الإصابة بالحساسية في عالم الطفولة، حساسية الجلد التأتبية 20%، حساسية الأنف 20%، حساسية الصدر 10%.

وأضاف عضو الجمعية المصرية للحساسية والمناعة، خلال تصريحاته الخاصة لـ"اليوم الجديد"، أن هناك زيادة في معدلات الإصابة في العشرين سنة الأخيرة بأمراض الحساسية، خصوصًا عند الأطفال دون الـ6سنوات، وذلك نتيجة لانتشار المدن الحديثة التي تتسم بالغابات الاسمنتية، تلوث الهواء، تغير نمط الحياة لدى الكثير من الأشخاص والتحول لنمط قلة الحركة.

وتابع، أن وباء الأغذية الغربية السريعة والذي حرم الأشخاص من تناول الأطعمة الطبيعية من أسباب تعرض الشخص للحساسية فضلًا عن قلة النوم، مشيرًا إلى أن هناك مسببات الحساسية خارج المنازل تتمثل في حبوب اللقاح، الفطريات، والأتربة والحشرات، وداخل المنازل، تتمثل في حشرة الفراش، الفطريات، وأدخنة التبغ، الحيوانات الأليفة كالقطط والكلاب بالإضافة للعطور ومعطرات الجو.

واستكمل، أن أسباب شيوع حساسية الطعام عند الأطفال ترجع إلى:

1- الغشاء المخاطي لأمعاء الرضع غير محكم مما يسمح لبعض الأغذية بالتسلل إلى الدم والترسب في بعض الأنسجة والتمهيد للحساسية فيما بعد.

2-نقص مستوى حموضة المعدة للأطفال حديثي الولادة.

3-عدم اكتمال إفراز الأنزيمات الهاضمة.

4-الجهاز المناعي غير مكتمل وربما لايستطيع الحد من تأثير المواد المسببة للحساسية التي تهرب من الأمعاء إلى الأنسجة.

5-إدخال بعض الأغذية مبكرًا للرضع مثل حليب الأبقار.

 

 

 

 

اليوم الجديد